اتهمت الأمم المتحدة بالتحايل على ملف المرتبات

جماعة الحوثيين تدعو لفتح مطار صنعاء على خلفية تفشي كورونا

صنعاء (ديبريفر)
2020-05-20 | منذ 2 شهر

صنعاء

دعت جماعة الحوثيين (أنصار الله)، اليوم الأربعاء إلى فتح مطار صنعاء الدولي أمام المساعدات للحد من تدهور الأوضاع الإنسانية في اليمن بسبب تفشي فيروس كورونا قبل الحديث عن أي وقف لإطلاق النار، مؤكدة أن الحصار الاقتصادي الذي يفرضه التحالف العربي بقيادة السعودية لن يستمر دون رد.  

واعتبر الناطق الرسمي باسم الجماعة محمد عبدالسلام، إعلان السعودية وقف إطلاق النار خطوة لامتصاص الموقف الدولي الساخط من فشلها، ووصف الإعلان بأنه غير جاد وكذبة تؤكدها أجواء الحرب التي لم تتوقف، بحسب قناة "المسيرة" التابعة للجماعة.

وقال: "نقاشاتنا مع الأمم المتحدة مستمرة، وهي تريد وقفاً لإطلاق النار بشكل مؤقت وإبقاء التحليق للطيران المعادي مستمرا في أجواء اليمن".

واتهم ناطق الحوثيين الأمم المتحدة بأنها تعبر عن الموقف الأمريكي والبريطاني، مشيراً إلى أن المنظمة الدولية تفرغ مضمون أي عناوين كفتح المطارات والموانئ ورفع الحصار بالحديث عن تدابير دون مزيد من التوضيح.

وأشار إلى أن جماعته لاترفض السلام المشرف، مضيفاً "إن جنحوا لسلام يترجم بوقف العدوان وفك الحصار فنحن حاضرون".

كما اتهم عبدالسلام، التحالف بمنع دخول مساعدات إنسانية مقدمة من أكثر من طرف ( لم يذكرها) إلى صنعاء، محذراً من  أن "الحصار الاقتصادي لن يستمر دون رد، وعلى الباغي تدور الدوائر"، حد تعبيره.

 وطالب الأمم المتحدة بإعادة العالقين والجرحى من مسقط، مشيراً إلى أن "إخراجهم وإدخالهم كان باتفاق معها".

ووجه متحدث التحالف اتهامات للأمم المتحدة بالتحايل على ملف صرف المرتبات قائلاً: "نحن طالبنا أن تصنف الإيرادات المركزية كالنفط والغاز لصالح الرواتب فرفضوا".

وفي إحاطة لمجلس الأمن الخميس الماضي، خصصت لمناقشة الأوضاع الإنسانية والتطورات الأخيرة جنوب وشرق اليمن، قال المبعوث الأممي، مارتن غريفيث، إن الحوثيين ينوون سحب أموال من الحساب الخاص في فرع البنك المركزي في الحديدة، والمتفق أن تودع فيه إيرادات استيراد النفط، وتصرف بالتوافق في إطار اتفاق الحديدة كمرتبات للموظفين.

ويوم الإثنين اتهمت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً جماعة الحوثيين بنهب إيرادات المشتقات النفطية من الحساب الخاص في البنك المركزي بالحديدة غربي البلاد والتي تصل لأكثر من ٣٥ مليار ريال، والمخصصة لصرف مرتبات الموظفين.

وقالت وزارة الخارجية في بيان لها ان هذا التصرف يعد مخالفة صارخة لتفاهمات الإجراءات المؤقتة لاستيراد المشتقات النفطية إلى ميناء الحديدة التي تم الاتفاق عليها مع مكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في اليمن.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet