محققة أممية تصف عفو أبناء خاشقجي عن قتلته بالصادم والمهزلة

نيويورك (ديبريفر)
2020-05-23 | منذ 4 شهر

أغنيس كالامار

وصفت أغنيس كالامار، خبيرة الأمم المتحدة التي حققت في قضية اغتيال الصحافي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده بإسطنبول، عفو أبنائه عن قتلته بالصادم والمهزلة.
وقالت كالامار في تصريحات صحيفة اليوم الجمعة:" برغم أنه صادم فإن الإعلان أن عائلة خاشقجي عفت عن القتلة كان مرتقباً".
وأشارت كالامار إلى أن "السلطات السعودية تراهن على ما تأمل أن يكون الفصل الأخير في سياق مهزلتها القضائية أمام مجتمع دولي مستعد أكثر من اللازم لأن ينخدع".
ودعت كالامار الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى "التحرك وفتح تحقيق استقصائي يتمحور حول التسلل القيادي والمسؤوليات الفردية المتصلة بما في ذلك في أعلى مستويات الدولة".
وكان أبناء الصحفي خاشقجي قد أعلنوا في وقت سابق اليوم الجمعة، "العفو" عن قتلة والدهم بعد نحو خمسة أشهر على صدور أحكام بالإعدام والسجن في القضية التي أثارت إدانات دولية واسعة.
وقال صلاح خاشقجي في تغريدة على "تويتر"، "في هذه الليلة الفضيلة من الشهر الفضيل نسترجع قول الله تعالى ’فمن عفا وأصلح فأجره على الله".
وأضاف "لذلك نعلن نحن أبناء الشهيد جمال خاشقجي أنّا عفونا عن من قتل والدنا لوجه الله تعالى وكلنا رجاء واحتساب للأجر عند الله عز وجل".
وبعد إعلان أبناء جمال خاشقجي عفوهم عن قتلته قالت خطيبته خديجة جنكيز، في تغريدة عبر حسابها بموقع "تويتر": "جمال قُتل في قنصلية بلاده حين وجوده هناك لاستلام أوراق لاتمام زواجه رسميًا..! القتلة قدموا من السعودية بترتيب مسبق، والقتل غيلة، وليس لأحد حق العفو، لن نعفو لا عن القتلة ولا من أمر بقتله".
وشوهد خاشقجي للمرة الأخيرة عند القنصلية السعودية في اسطنبول في الثاني من أكتوبر 2018 حيث ذهب إلى هناك لتسلم أوراق ضرورية لزواجه.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet