سيناتور أمريكي: إدارة ترامب تعتزم إبرام صفقة أسلحة جديدة مع السعودية

واشنطن (ديبريفر)
2020-05-28 | منذ 1 شهر

السيناتور الأمريكي عضو لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ روبرت مينينديز

كشف السيناتور الأمريكي عضو لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ روبرت مينينديز، أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تعتزم إبرام صفقة ضخمة لبيع أسلحة مجدداً إلى المملكة العربية السعودية.
وقال منينديز، المعارض بشدّة لهذه الصفقة، في مقال في مقال رأي نشره موقع شبكة CNN  إن "إدارة ترامب تسعى إلى بيع أسلحة لم يتم الكشف عنها سابقاً تتضمن "آلاف القنابل الموجهة بدقة"، إلى "صديق الرئيس" ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.
وأضاف أن وزارة الخارجية تتابع الآن عملية البيع التي لم يتم الكشف عنها سابقا، والتي لم يتم الإعلان عن تفاصيلها بعد، رغم أن السعوديين يريدون على ما يبدو الخروج من حربهم الفاشلة والوحشية في اليمن.
وأشار إلى أن ذلك يأتي "رغم أن أغلبية من الحزبين في الكونغرس رفضت المبيعات السابقة لهذه الأسلحة".
وتابع السيناتور الديمقراطي : "لقد رفضت إدارة ترامب الإجابة على أسئلتنا الأساسية لتبرير هذا البيع الجديد والتعبير عن مدى توافقه مع القيم الأمريكية وأهداف الأمن القومي".
وأكد أنه " لا يوجد حتى الآن أي مبرّر للولايات المتحدة لبيع قنابل إلى المملكة العربية السعودية"، مضيفا "ولهذا السبب أشعر بالقلق بشكل خاص لأنّ وزارة الخارجية ما زالت ترفض أن تشرح لماذا من الضروري بيع آلاف القنابل الجديدة إلى المملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى آلاف القنابل الأخرى التي ما زال يتعيّن تسليمها في إطار الإجراء الطارئ الذي اعتمد العام الماضي".
 
وكان وزير الخارجية مايك بومبيو نجح في تخطّي رفض الكونغرس لصفقة الأسلحة مع السعودية بلجوئه إلى آلية غامضة اعتبر فيها أنّ إبرام هذه الصفقة أمر "طارئ".
ومؤخراً أقال ترامب، بناء على طلب بومبيو، المفتش العام لوزارة الخارجية ستيف لينيك الذي كان يحقّق، من ضمن أمور أخرى، في إجراء الطوارئ الذي اعتمد لتمرير صفقة الأسلحة هذه.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet