وزير صحة الحوثيين يقول إن معدلات التعافي من كورونا مرتفعة جداً

صنعاء (ديبريفر)
2020-05-30 | منذ 1 شهر

طه المتوكل

Click here to read the story in English

قال وزير الصحة العامة والسكان في حكومة الإنقاذ التابعة لجماعة الحوثيين (أنصار الله)، الدكتور طه المتوكل، اليوم السبت، إن معدلات التعافي من الإصابة بفيروس كورونا شمالي اليمن مرتفعة جداً بسبب "كبح جماح الإرهاب الإعلامي"، متهماً الأمم المتحدة بالتخاذل في مواجهة الفيروس.

وبشأن عدم إعلان وزارته الأرقام الحقيقية لحالات الإصابة والوفيات الناتجة عن الفيروس، في مناطق سيطرة الجماعة، أضاف المتوكل " نتعامل مع المرضى من منطلق حقهم الإنساني في الرعاية وليس كأرقام في البورصة تتسابق وسائل الإعلام لتناولها" وفقاً لقناة "المسيرة" التابعة للجماعة.

وزعم وزير الصحة بحكومة الحوثيين في لقاء للكوادر الصحية عقد بصنعاء، أن "هناك إرهاب إعلامي حتى تحول المرض إلى وصمة وهذا الأمر وقفت وراءه سياسة إعلامية خبيثة تتجاهل الإنسان وتحوله إلى رقم للمزايدة"، حسب تعبيره.

ومضى قائلاً "معدلات حالات الشفاء عالية جداً في اليمن وذلك يعود لكبح جماح الإرهاب الإعلامي الذي يتحمل مسئولية جزء كبير من أعداد الوفيات حول العالم".

واعتبر أن "الإغلاق الكامل أثبت خطأه على مستوى العالم"، مشيراً إلى أن " الدول بدأت الآن في التخفيف من إجراءات الإغلاق والعودة للحياة الطبيعية".

ومجدداً اتهمت وزارة الصحة، منظمة الصحة العالمية بتقديم فحوصات غير سليمة، وقال المتوكل إن "عدم كفاءة الفحوصات المقدمة لنا من الصحة العالمية والخلط بين كورونا والانفلونزا الموسمية يمنعان إعطاء رقم دقيق للإصابات".

ودعا المتوكل "الكادر الطبي لأخذ أعلى الاحتياطات الوقائية خلال الثلاثة الأشهر المقبلة"، مضيفاً "على المستشفيات العامة والخاصة تخصيص أقسام للعزل واستقبال المرضى" مايشير إلى تفشي الوباء بصورة كبيرة في ظل التكتم على الأرقام الحقيقية.

وقال وزير الصحة في حكومة الحوثيين إن مرضى من محافظة عدن "لجأوا إلى المستشفيات في صنعاء بقصد العلاج ويجري متابعة علاج كل اليمنيين بجهود ذاتية وسط تخاذل أممي".

ومساء الجمعة قال الناطق باسم وزارة الصحة في حكومة الحوثيين يوسف الحاضري، إن تعامل المنظمات الأممية في اليمن لم يرتق إلى مستوى الأزمة التي يعانيها القطاع الصحي في البلاد، بحسب قناة "المسيرة".

وأضاف أن "المنظمات الأممية تعمل على توصيف الوضع الإنساني بالكارثي في اليمن لتجني الأموال، و لا تقوم بمسؤولياتها على أرض الواقع".
وحتى فجر السبت، سجل اليمن 283 حالة إصابة بفيروس كورونا، بينها 65 وفاة و11 تعاف، بحسب الحكومة المعترف بها دولياً، فيما أعلنت جماعة الحوثيين عن تسجيل ثلاث حالات إصابة بينها حالة وفاة لمهاجر صومالي وحالتي تعافٍ، وسط اتهامات رسمية وشعبية بالتكتم عن الأعداد الحقيقية للضحايا.

وفي وقت سابق الجمعة قالت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الانسانية في اليمن ليز غراندي إن "المأساة تتكشف في اليمن، فبدون وجود فحوصات كافية للكشف عن كورونا، من المستحيل معرفة عدد المصابين بدقة".

وأضافت في بيان "ما نعرفه هو أن المستشفيات تضطر إلى عدم استقبال المرضى، وهناك نقص في كل شيء".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق