الصحة العالمية محبطة من الاتهامات التي طالتها في اليمن

صنعاء (ديبريفر)
2020-05-30 | منذ 1 شهر

الصحة العالمية تحقق في استخدام الدعم للقطاع الصحي في غير أغراضه

دعت منظمة الصحة العالمية، اليوم السبت، إلى وضع صحة اليمنيين في المقدمة وتوحيد الجهود لمواجهة فيروس كورونا، معبرة عن إحباطها من "الهجمات الكاذبة" ضدها في هذا الوقت الحرج .

وقالت المنظمة في سلسلة تغريدات لمكتبها في اليمن على "تويتر"، إنها عملت  على توفير الإمدادات والمعدات المنقذة للحياة لصالح القطاع الصحي والسكان في اليمن.

وأدانت بشدة استخدام أي تبرعات لأغراض لا علاقة لها بدعم النظام الصحي، معتبرة "هذا انتهاكاً للقانون الدولي الإنساني"، وأكدت أنها تحقق في هذا الأمر.

وخلال اليومين الماضين تداولت بعض وسائل الإعلام وناشطون في اليمن صوراً تظهر عناصر قالت إنهم ينتمون لجماعة الحوثيين (أنصار الله) يستقلون سيارات الإسعاف التي قدمتها المنظمة العالمية للمقرات الصحية في اليمن.

وقالت المنظمة "من المحبط أن يتم تحويل تركيزنا نحو الهجمات الكاذبة ضد المنظمة في هذا الوقت الحرج وفي ظل جائحة كورونا بدلاً من وضع صحة الناس في المقدمة".

وأضافت "حان الوقت للتضامن وليس الانقسام".
وتابعت "يحدونا أمل قوي في أن يرى اليمنيون أننا نكافح معهم".

وأشارت إلى أنها تعمل على "تدريب الأطقم الطبية على التعامل مع حالات كوفيد 19 والحصول على الإمدادات اللازمة لعلاج المرضى وتعزيز القدرات المخبرية وضمان كفاية معدات الحماية الشخصية. لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدتكم".

 وكانت وزارة الصحة العامة والسكان في حكومة الإنقاذ التابعة لجماعة الحوثيين (أنصار الله)، اتهمت منظمة الصحة العالمية بـ"عدم دقة وكفاءة المحاليل" التي أرسلتها للكشف عن المرض.

وقالت في بيان إن "عدم دقة وكفاءة المسحات المرسلة من قبل منظمة الصحة العالمية أثر على نتائج الفحوصات المخبرية التي أظهرت إيجابية لعينات غير بشرية وغير متوقعة".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet