الانتقالي: التحالف يتعرض لضغوط من أطراف في الحكومة اليمنية ترفض الحسم شمالاً وتصعد جنوباً

عدن (ديبريفر)
2020-05-30 | منذ 1 شهر

المتحدث باسم المجلس الانتقالي الجنوبي، نزار هيثم

قال المتحدث باسم المجلس الانتقالي الجنوبي، نزار هيثم، اليوم السبت، أنه من الواضح أن التحالف العربي بقيادة السعودية يتعرض لضغوط شديدة من أطراف في الحكومة اليمنية الشرعية "ترفض الحسم العسكري شمالاً وتصعد جنوباً".

ونقلت وكالة "سبوتنيك" عن هيثم قوله: "يواجه التحالف أيضا رفض من قبل ما تسمى الشرعية بوقف التصعيد العسكري، وأبدت تعنّت غير مبرر من أعلى الرئاسة اليمنية للبدء بالمسار السياسي، ورفض إقالة الحكومة التي أصبحت فاقدة لشرعيتها منذ اتفاق الرياض".

واعتبر هيثم إن تحول بعض وزراء الحكومة الشرعية إلى" مصدر خطر على الشعب، وعلى التحالف العربي بسبب ارتباطهم بأجندات إيرانية وقطرية وتركية تسببت بانهيار المنظومة الإنسانية بالكامل، وخروج المنظومة الكهربائية عن الخدمة بشكل متكرر"، حد قوله.

متحدث الانتقالي أشار إلى أن "وفد المجلس الانتقالي الجنوبي في الرياض، برئاسة اللواء عيدروس الزبيدي، مازال يجري مباحثات هامة مع قيادة المملكة العربية السعودية حول الوضع في اليمن والجنوب".

وقال هيثم أن "الملف الإنساني يأتي على رأس هذه المشاورات، إذ تم الحديث عن تهديد جائحة فيروس كورونا المستجد، الذي ينتشر بسرعة في جميع أنحاء البلاد، وسبل مواجهته، وتخفيف حدة الوضع الإنساني، بالتوازي مع بحث الحلول والتقدم السياسي في ملف الجنوب".

وتتواصل في السعودية مباحثات مكثفة مع أطراف حكومية وأخرى "انتقالية" عقب تصاعد المواجهات العسكرية بينهما في محافظة أبين جنوبي البلاد.

وفي 26 أبريل الفائت، أعلن المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً الحكم الذاتي وحالة الطوارئ في المحافظات الجنوبية.

واعتبرت الحكومة اليمنية الشرعية إعلان الانتقالي تمرداً عليها، وانقلاباً على اتفاق الرياض.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet