أطباء بلا حدود : ضحايا قصف الحي السكني غرب اليمن غالبيتهم أطفال

صنعاء (ديبريفر)
2020-06-01 | منذ 1 شهر

أحد ضحايا القصف على الحي السكني غربي اليمن

Click here to read the story in English

أكدت منظمة أطباء بلاحدود مقتل 4 أشخاص وإصابة 18 آخرين، في قصف استهدف حي الزهور بمدينة الحديدة غربي اليمن، معربة عن قلقها العميق لأن غالبية الضحايا من الأطفال.
وقالت المنظمة في حساب مكتبها باليمن على "تويتر"، إنها استقبلت 22 جريحاً ، منهم 4 قتلى في مستشفى السلخانة المدعوم منها جراء القصف على حي الزهور بمدينة الحديدة بعد ظهر الأحد.
وأضافت المنظمة أن فريقها الطبي أجرى ست عمليات جراحية طارئة ، وعالج عدداً من المرضى نتيجة إصابات أقل حدة، مبينة أن 16 مريضاً منهم كانوا من الأطفال ، وتوفي أحدهم.
وتابعت "يساورنا قلق عميق لأن غالبية ضحايا القصف الذي تلقيناهم كانوا من الأطفال".
وذكرت المنظمة أنه "تم استهداف مكان عام مزدحم بالعائلات وأطفال يلعبون ومنزل قريب على بعد 1.3 كم فقط من مستشفى السلخانة المدعوم من أطباء بلا حدود".
وأدانت أطباء بلاحدود الهجوم دون تحديد منفذيه، ودعت إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لضمان حماية المدنيين في النزاع الدائر.
يشار إلى أن أطباء بلا حدود تدعم مستشفى السلخانة في مدينة الحديدة منذ عام 2018 وتدير غرفة الطوارئ وغرفة العمليات وقسم الرقود.
وكانت جماعة الحوثيين (أنصار الله) اتهمت القوات المشتركة التابعة للحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، بقتل 4 أشخاص وجرح 18 آخرين، بقصف على حي الزهور بمدينة الحديدة.
وتتبادل جماعة الحوثيين مع القوات المشتركة الحكومية اتهامات بخرق اتفاق ستوكهولم الخاص بوقف إطلاق النار في الحديدة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet