الأمم المتحدة: تداعيات عدم توفر التمويل اللازم لليمن ستكون مخيفة

نيويورك (ديبريفر)
2020-06-02 | منذ 4 شهر

توزيع مساعدات أممية في صنعاء

قال صندوق الأمم المتحدة للسكان، يوم الإثنين، إن التداعيات لعدم توفر التمويل اللازم للاستجابة الإنسانية في اليمن على المدى الطويل ستكون مخيفة.

وأضاف الصندوق في بيان أنه ناشد مطلع العام الجاري لجمع 100 مليون و500 ألف دولار للاستجابة الإنسانية في اليمن، وحتى الآن، تم تلبية 41 في المئة فقط من المبلغ المنشود.

ولفت إلى أن "عدم الحصول على التمويل المطلوب بحلول يوليو، من هذا العام، يعني توقف صندوق الأمم المتحدة للسكان عن تقديم نحو 90 بالمئة من خدماته الإنجابية المنقذة للحياة في جميع أنحاء البلاد".

وتابع: "تواجه مليون امرأة وفتاة في سن الإنجاب الخطر بسبب فقدان خدمات الصحة الإنجابية"، مشيراً إلى أنه "يمكن أن تموت حوالي 48 ألف امرأة بسبب مضاعفات الحمل والولادة".

وذكر الصندوق أنه "اضطر إلى تعليق خدمات توفير رعاية الصحة الإنجابية في 140 من أصل 180 مرفقاً صحياً، والآن يتم تقديم هذه الخدمات من خلال 40 مرفقاً صحياً في جميع أنحاء البلاد".

وأفاد البيان بأن الصندوق "يشكل للسكان المصدر الوحيد لأدوية ومستلزمات الصحة الإنجابية المنقذة للحياة في اليمن، والتي شهدت انهيارا في نظامها الصحي جراء سنوات من الصراع".

وتنظم الأمم المتحدة والسعودية اليوم الثلاثاء، عبر تقنية البث المرئي مؤتمراً افتراضياً للمانحين بهدف جمع 2.4 مليار دولار لتمويل الاستجابة الإنسانية في اليمن.

وكانت الأمم المتحدة دعت السبت، الدول المانحة إلى الوفاء سريعاً بالتزاماتها تجاه اليمن في ظل الأزمة الإنسانية التي يواجها، ودعم البلد في أسرع وقت ممكن.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet