ألمانيا وفرنسا تحملان السعودية مسؤولية إنهاء أزمة اليمن

نيويورك (ديبريفر)
2020-06-02 | منذ 1 شهر

يشهد اليمن صراعاً دموياً على السلطة بين الحكومة الشرعية وجماعة الحوثيين

حمّلت ألمانيا وفرنسا، المملكة العربية السعودية التي تقود تحالفاً عسكرياً في اليمن، مسؤولية إنهاء معاناة الشعب اليمني، وإيجاد حل سلمي للأزمة هناك.

وقال السفير الألماني لدى الأمم المتحدة كريستوف هويسجن في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفرنسي نيكولاس دي ريفيير مساء الإثنين، إن "المملكة تقع عليها مسؤولية كبيرة في إنهاء العنف حيث تقود تحالفاً يشن هجمات جوية في أرجاء اليمن".

وأضاف هويسجن "نحتاج من السعودية أن تقوم بدور مهم للغاية من أجل التوصل إلى حل سلمي للأزمة".

بدوره أكد السفير الفرنسي اتفاقه الكامل مع نظيره الألماني، معربا عن أمله أن يؤدي المؤتمر الدولي للمانحين الذي سيعقد اليوم الثلاثاء في جمع الموارد المالية الكافية لمواجهة التداعيات المترتبة على الأزمة اليمنية.

وتعقد الأمم المتحدة بالتعاون مع السعودية، اليوم، مؤتمرا للمانحين الدوليين لتدبير الموارد المالية اللازمة لمواجهة الأزمة الإنسانية في اليمن، والتي تقدر بـ 2.4 مليار دولار.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet