اليمن يجلي 117 عالقاً من رعاياه في جيبوتي عبر البحر

تعز (ديبريفر)
2020-06-05 | منذ 4 شهر

وصول أول رحلة بحرية تقل عالقين يمنيين من جيبوتي

أعلنت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، مساء الخميس، عن وصول 117 من رعاياها العالقين في جيبوتي بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد؛ عبر البحر.

وقالت اللجنة الوطنية العليا اللطوارئ التابعة للحكومة في تغريدة على "تويتر"، إن أول دفعة من العالقين في جيبوتي وصلت بحراً إلى ذوباب في تعز، وأثبتت نتائج فحوصاتPCR  التي خضعوا لها سلامتهم من فيروس كورونا.

من جانبها أفادت  وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في الرياض والتابعة للحكومة "الشرعية"، إن أول رحلة بحرية أقلت  117 شخصاً من العالقين في جيبوتي.

وأشارت إلى أنه من المقرر انطلاق الرحلة الثانية لإجلاء اليمنيين من جيبوتي، مطلع الأسبوع القادم.

ووفقاً للجنة الوطنية العليا فقد وصلت الأربعاء رحلة جوية هي الثانية من الأردن إلى سيئون، نقلت عدداً من العالقين هناك، فيما يجري الترتيب لرحلات أخرى الأسبوع القادم.

وفي 28 مايو الماضي وصلت أول رحلة جوية لنقل اليمنيين العالقين في المملكة الأردنية الهاشمية إلى سيئون.

ومع تفشي فيروس كورونا، أغلقت الحكومة اليمنية منافذها ما سبب أزمة إنسانية لبعض العالقين في الخارج، قبل أن تتراجع الحكومة عن القرار إثر تفشي الفيروس في عموم اليمن.
وحتى اليوم الجمعة بلغ إجمالي عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة المعترف بها دولياً  453 بينها 103 وفيات و17 متعافياً، فيما تتكتم  جماعة الحوثيين (أنصار الله) على أرقام الإصابات في مناطق سيطرتها شمالي البلاد.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet