أطباء بلا حدود: الاحتياجات اللوجستية لمواجهة فيروس كورونا في عدن مرعبة

عدن (ديبريفر)
2020-06-06 | منذ 1 شهر

منظمة أطباء بلا حدود تؤكد أن المرضى بكورونا يأتون إلى مركز الأمل في عدن بعد فوات الأوان

قالت منظمة "أطباء بلا حدود"، مساء اليوم السبت، إن الاحتياجات اللوجستية لمواجهة فيروس كورونا المستجد في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن "مرعبة".

وذكرت المنظمة في بيان لها، أنها تواجه وضعاً صعباً في عدن رغم بذلها "قصارى جهدها لعلاج المصابين في مستشفى الأمل".

وكشفت المنظمة عن استقبالها لـ" 228 مريضاً، توفي 99 منهم بمركز علاج كورونا في عدن، خلال الفترة بين 30 أبريل و23 مايو الفائتين".

وأشارت إلى أنها مازالت ترى أن المرضى يأتون إلى مركز علاج كورونا في عدن بعد فوات الأوان، وأن جميع من يفارقون الحياة في مركز الأمل لعلاج كورونا في عدن لا يمضون سوى 48 ساعة في المركز".

منظمة بلا حدود قالت أنها تشعر بالعجز خاصة وهي ترى المرضى يموتون الواحد تلو الآخر في مركز الأمل بعدن في حين لا تملك الكثير من الوسائل لعلاج مرضى كورونا سوى إعطائهم الأوكسجين.

وتستعمل المنظمة أكثر من 200 اسطوانة أوكسجين وتشتكي من عدم امتلاكها للأوكسجين المركزي أو السائل.

وفي وقت سابق اليوم السبت، أعلنت منظمة اليونيسيف للطفولة، هبوط طائرة جديدة إلى مطار عدن الدولي، تحمل على متنها أطنان من الإمدادات الطبية بما في ذلك معدات الحماية الشخصية (PPE).

وقالت المنظمة عبر تغريده على موقعها الرسمي في "تويتر"، رصدتها وكالة " ديبريفر" تستمر اليونيسف في نقل الإمدادات الإنسانية جواً إلى اليمن "مشيرة إلى أن "هذه الإمدادات ضرورية للحد من انتشار كوفيد١٩ في البلاد".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet