الصحفي فتحي بن لزرق يحمل قيادي في "المجلس الانتقالي" مسؤولية حياته

عدن (ديبريفر)
2020-06-08 | منذ 4 أسبوع

فتحي بن لزرق

حمل الصحفي الجنوبي البارز، فتحي بن لزرق رئيس تحرير مؤسسة وصحيفة "عدن الغد" اليومية القيادي في المجلس الانتقالي "المدعوم إماراتيا" يحي غالب الشعيبي مسؤولية حياته حال تعرضه للتصفية بالقتل.

وقال بن لزرق عبر صفحته في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك : "بعد التحريض الواضح بالقتل ضدي من قبل القيادي في المجلس الانتقالي المدعو يحيى غالب الشعيبي، فإنني احمل هذا الشخص مسؤولية اي ضرر بالقتل والجرح قد اتعرض له او اسرتي".

وأضاف : "هذا بلاغ مني للراي العام ومنظمات حقوق الانسان ومكتب المبعوث الاممي في اليمن مارتن جريفيث، والاخوة في التحالف العربي ,ان قُتلت فقاتلي هو يحيى غالب الشعيبي ,انا صحفي ولا املك سلاحا سوى قلمي ".

وتابع "هذا بلاغا للناس لكي لايُتهم شخص بريئ بدمي, قاتلي هو يحيى غالب الشعيبي".

وتشهد مدينة عدن التي أعلنتها الحكومة المعترف بها دوليا "عاصمة مؤقتة" للبلاد انفلاتا أمنيا مرده الصراع المحتدم بين الحكومة اليمنية "التي تدعمها السعودية" والمجلس الانتقالي الجنوبي "المدعوم إماراتيا".

وقبل اسبوع، اغتالت عناصر "مجهولة" الصحفي الجنوبي، والمصور المتعاون في "الوكالة الفرنسية للصحافة" نبيل القعيطي أمام منزله بعد أن أطلق عليه مسلحون رصاصات غادرة، قتل على إثرها بالفور.

واشتُهر الصحافي فتحي بن لزرق، بانتقاداته اللاذعة لكافة أطراف النزاع في اليمن ومنها المجلس الانتقالي الجنوبي الذي أعلن سابقا "الإدارة الذاتية" للعاصمة المؤقتة عدن وعدد من المحافظات الجنوبية.

وكتب بن لزرق، اليوم الاثنين على صفحته في "فيسبوك" تدوينة هاجم فيها قيادات الجنوب والمجلس الانتقالي الجنوبي، معرجا على خسارة قوات الانتقالي لعدد من الصواريخ الحرارية التي سيطرت عليها قوات موالية للحكومة الشرعية يوم أمس في معارك ابين جنوبي البلاد.

هذه التدوينة، أثارت حفيظة القيادي في المجلس الانتقالي يحي الشعيبي الذي رد على صفحته في "فيسبوك" بتدوينة اعتبرها بن لزرق تهديدا بالقتل حيث جاء فيها : " يتهرب من دم نبيل القعيطي ليخرج من الورطة ويطمن نفسه اسبوع بيصيحوا وينسوا دم نبيل ويخطرش يكتب عن ضياع الجنوب ويتوه الناس يحاول تغطية الجريمة
بسروال العوبان يغطي وجهه ويكتب عنه روايه
#دم_القعيطي_برقبتك".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet