الأمم المتحدة: اليمن و7 دول أخرى ستشهد ذروة انتشار فيروس كورونا خلال الستة الأشهر المقبلة

نيويورك (ديبريفر)
2020-06-09 | منذ 4 أسبوع

وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، مارك لوكوك

قال وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، مارك لوكوك، اليوم الثلاثاء، إن اليمن ودول كأفغانستان وباكستان ونيجيريا وأوكرانيا والفلبين وكولومبيا، ستشهد ذروة انتشار فيروس كورونا المستجد ما بين الثلاثة والستة الأشهر المقبلة.

لوكوك وخلال اجتماع للمجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة، عبر دائرة تلفزيونية، أشار إلى أن " الناس في تلك البلدان سيعانون، ليس فقط من الآثار المباشرة للفيروس، لكن أيضاً من التعطل المستمر للخدمات الصحية المنقذة للحياة".

ولفت لوكوك إلى أن "الناس تموت في اليمن بمفردهم في منازلهم أو ملاجئهم، بينما نواجه نحن شكوكاً عديدة فلا نعرف متى سنرى اللقاح للفيروس أو مدى فعالية تدابير الاحتواء التي نقوم بها".

وكانت الأمم المتحدة قد قالت مساء أمس الاثنين، إن نسبة الوفيات الناتجة عن فيروس كورونا في اليمن تقترب من 25 بالمئة من حالات الإصابة.

وأكد مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إن "معدل الوفيات مرتفع بشكل مثير للقلق، حيث بلغ 24.77 بالمئة"، مشيراً إلى أن "محافظة عدن الأولى في انتشار كورونا، وأكثر من 75 بالمئة من الحالات المؤكدة في اليمن هم رجال وأشخاص في الفئة العمرية ما بين45 - 59".

وحسب الأمم المتحدة فإن "التقارير تواصل الإشارة إلى أن مئات الأشخاص في البلاد يموتون بأعراض تشبه كورونا".

وحتى مساء الإثنين بلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا في مناطق سيطرة الحكومة المعترف بها دولياً، (496) حالة و (112) وفاة و (23) حالة تعافٍ، فيما ترفض جماعة الحوثيين (أنصار الله) الإفصاح عن الأعداد الحقيقية لحالات الإصابة والوفيات في مناطق سيطرتها شمالي اليمن.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet