مسؤول يمني يتهم الإمارات بالوقوف وراء تفجيرات أنبوب نفط

شبوة ـ (ديبريفر)
2020-06-10 | منذ 4 أسبوع

7 تفجيرات تعرض لها انبوب النفط الخام في محافظة شبوة منذ أواخر مارس ومسؤول امني يتهم الإمارات خلف التفجيرات

اتهم مسؤول أمني، الأربعاء، الإمارات بالوقوف وراء التفجيرات المتكررة لأنبوب النفط الخام بمحافظة شبوة جنوب شرقي اليمن.

وقال مدير البحث الجنائي عبدالله العياشي ـ في تصريحات خاصة لقناة الجزيرة ـ إن الإمارات تقف خلف العمليات المتكررة لتفجير أنبوب النفط في المحافظة.

وأوضح العياشي أن شرطة المحافظة ألقت القبض على عناصر تابعة لقوات النخبة الشبوانية اعترفت بتنفيذ عمليات تستهدف أنبوب النفط في المحافظة.

وفي الأول من يونيو الماضي، فجر مجهولون أنبوب ضخ النفط الخام في منطقة عماد بمديرية حبان .

سبقه تفجير آخر في شهر مارس لأنبوب نقل النفط الخام في الكيلو 127 بقرية الشهباء في مديرية الروضة شرق مدينة عتق، عاصمة المحافظة ، وفي فبراير تم استهداف أنبوبين للنفط في الكيلو 101 بمديرية حبان وآخر ممتد من حقول عياذ في مديرية جردان شمال شبوة، إلى ميناء النشيمة النفطي في مديرية رضوم جنوب شرقي المحافظة، في مفرق الصعيد 22 كيلو متراً جنوب عتق.


وتتعرض شبكة أنابيب نقل الخام في محافظة شبوة، إلى أعمال تخريب متكررة تتسبب في إلحاق خسائر بالبلد المنهك من الصراع ، وتتهم السلطات المحلية التابعة للحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، مسلحين موالين للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات بالوقوف وراء التفجيرات التي تستهدف خطوط نقل النفط تلك.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet