اليمن .. تصاعد القتال بين قوات الحكومة والانتقالي في أبين

أبين (ديبريفر)
2020-06-11 | منذ 4 أسبوع

قتال مستمر بين قوات الحكومة اليمنية والانتقالي الجنوبي في أبين

تصاعدت المواجهات المسلحة بين قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، في محافظة أبين جنوبي البلاد، اليوم الخميس.

وقالت مصادر عسكرية إن قوات الانتقالي قصفت بالمدفعية مواقع القوات الحكومية في منطقتي الطرية والكلاسي ، ونفذت هجمات واسعة على المنطقتين وتحاول التقدم باتجاه منطقة شقرة الساحلية شرق أبين

وكانت القوات الحكومية صدت يوم الأربعاء، هجوماً واسعاً لقوات الانتقالي في وادي سلا بأبين وأجبرتها على التراجع بعد "اغتنام عدد من آلياتها العسكرية الإماراتية بينها صواريخ حرارية".

ووفقاً لمصدر عسكري، دفعت قوات الانتقالي بعشرات الآليات العسكرية إلى وادي سلا بهدف السيطرة على مرتفعاته، والسيطرة النارية على مناطق تمركز القوات الحكومية في منطقة شقرة، لكنها لم تنجح في ذلك.

وأكدت القوات الحكومية في بيان، أنها غنمت 3 دبابات و6 دوريات عسكرية ومدفعين، لكن المتحدث الرسمي لقوات المجلس الانتقالي في أبين، محمد النقيب، كذب البيان الحكومي مؤكداً سيطرتهم النارية على وادي سلا بالكامل.

وتشهد أطراف محافظة أبين وتحديداً مناطق قرن الكلاسي والطرية والشيخ سالم وشقرة مواجهات بين القوات الحكومية وقوات المجلس الانتقالي.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet