مسلحو الانتقالي يهاجمون جنوداً حكوميين واغتيال قيادي أمني مدعوم إماراتياً جنوب اليمن

أبين (ديبريفر)
2020-06-11 | منذ 3 أسبوع

قوات تابعة للانتقالي الجنوبي في أبين

اغتال مسلحون مجهولون، اليوم الخميس، قيادياً سابقاً في قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً ، في وقت هاجم مسلحون موالون للانتقالي جنوداً من قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً في محافظة أبين جنوبي البلاد.

وقالت مصادر محلية في محافظة أبين، إن مسلحين مجهولين على متن دراجة نارية اغتالوا قائد قوا الحزام الأمني السابق بمديرية مودية نصر بصير الصالحي، ولاذوا بالفرار.

وأضافت المصادر أن جندياً من القوات الحكومية قتل وأصيب ثلاثة آخرين في هجوم لمسلحين موالين للانتقالي الجنوبي استهدف سيارة إسعاف في مديرية المحفد.

وأوضحت المصادر أن المسلحين استهدفوا سيارة إسعاف وطقمين عسكرييين يرافقانها بقذائف الهاون والـ آر بي جي في منطقة الجرة الواقعة شرق مديرية المحفد.

وذكرت المصادر أن الهجوم أسفر عن مقتل جندي وإصابة ثلاثة آخرين وإعطاب طقم وتضرر سيارة الإسعاف.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet