وزير الإعلام اليمني محذراً : مراكز الحوثيين الصيفية ستبني جيلاً من الإرهابيين والمتطرفين

الرياض (ديبريفر)
2020-06-14 | منذ 4 أسبوع

معمر الإرياني

أتهم وزير الإعلام في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، معمر الإرياني، مساء اليوم الأحد، جماعة أنصار الله (الحوثيين) بإنشاء مراكز صيفية للطلاب بينهم أطفال صغار، لتلقينهم "التربية الجهادية" بهدف "بناء جيل من الإرهابيين والمتطرفين المؤدلجين بثقافة الموت والكراهية للآخر".

وقال الإرياني في سلسلة تغريدات على حسابه في "تويتر"، رصدتها وكالة "ديبريفر"، إن "جماعة الحوثيين تستغل المراكز الصيفية لغسل عقول الأطفال وتعبئتهم بالأفكار الدخيلة على قيم ومعتقدات الشعب اليمني والمستوردة من إيران تمهيداً للزج بهم في جبهات القتال وتحويلهم إلى أدوات للقتل"، حد قوله.

ودشنت جماعة الحوثيين، يوم أمس السبت، في صنعاء "المراكز الصيفية تحت شعار (علم وجهاد)"، وأضفت على التدشين طابعاً رسمياً، داعية أولياء أمور الطلاب حث أبنائهم للاستفادة من "الدروس والانشطة التعليمية التي سيتم بثها عبر القنوات الإعلامية والإذاعات خوفاً من انتشار فيروس كورونا".

وناشد وزير الإعلام في الحكومة اليمنية الشرعية أهالي الطلاب في مناطق سيطرة جماعة الحوثيين "عدم تسليم أبنائهم للزج بهم في محارق الموت وإعادتهم في صناديق فارغة خدمة للمشروع التوسعي الإيراني في اليمن والمنطقة، بينما قيادات الحوثي وأبنائهم ينعمون في قصور وفلل صنعاء".

واستغرب الإرياني من مشاهدة المجتمع الدولي لما تقوم به جماعة الحوثيين من تجريف للهوية اليمنية وغسل عقول الأطفال وتحويل اليمن إلى مصدر لتهديد الأمن والسلم الاقليمي والدولي"مؤكداً إن اليمنيين "لن يكونوا وحدهم من يدفع الثمن".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet