اليمن.. ليزا جراندي تؤكد مقتل 12 مدنياً بهجوم غير مبرر في صعدة

صنعاء (ديبريفر)
2020-06-17 | منذ 3 أسبوع

ليز غراندي
قالت منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن، ليزا جراندي، مساء الثلاثاء، إن التقارير الميدانية الأولية تشير إلى مقتل ما لا يقل عن 12 مدنياً يوم الاثنين 15 يونيو الجاري، بينهم أربعة أطفال بضربات على سيارة في منطقة شدا بمحافظة صعدة شمالي اليمن، لكنها لم تحدد بشكل مباشر مصدر تلك الضربات.

جراندي في بيان لها أطلعت عليه وكالة "ديبريفر" شاركت تعازيها مع "العائلات الثكلى وأحبائهم الذين فقدوا أرواحهم في هذا الهجوم الرهيب غبر المبرر".

وأشارت إلى أن القتال استمر في اليمن على الرغم من دعوة الأمين العام للأمم المتحدة في نهاية مارس إلى وقف إطلاق النار COVID-19 العالمي.

مؤكدة أنه "تم الإبلاغ عن أكثر من 800 ضحية مدنية في اليمن نتيجة للقتال منذ يناير / كانون الثاني ، وتم الإبلاغ عن العديد من الحوادث التي تنطوي على العديد من الضحايا المدنيين منذ نهاية مايو / أيار".

وشددت جراندي إلى "حاجة اليمن الماسة للسلام".. مشيرة إلى أن "ملايين اليمنيين الذين يعتمدون على المساعدات الغذائية والخدمات الصحية التي تقدمها المنظمة الأممية لمكافحة الكوليرا والملاريا معلقون بخيط رفيع، ولذلك يجب أن تتوقف الحرب".

وقالت المسؤول الأممية إن " اليمن لا تزال تمثل أسوأ أزمة إنسانية في العالم" منوهة إلى أن " 80% من السكان يحتاجون إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية والحماية".

الإثنين، أعلنت جماعة الحوثيين سقوط قتلى مدنيين بينهم أطفال إثر غارة شنتها طائرات التحالف العربي على محافظة صعدة شمال اليمن.

وقال موقع "أنصار الله" التابع للجماعة، أن طيران التحالف استهدف بغارة جوية سيارة أحد المواطنين في مديرية شدا الحدودية ما أدى لمقتل 13 مدنيا بينهم نساء وأطفال.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet