نابولي يقهر يوفنتوس ورونالدو ويخرج من ملعب الأولمبيكو ظافراً بكأس إيطاليا

روما (ديبريفر)
2020-06-18 | منذ 4 أسبوع

كأس سادسة أضافها نابولي إلى خزانة انجازاته على حساب اليوفي

بعد مباراة انتهت في وقتها الأصلي بالتعادل السلبي على ملعب الأولمبيكو، ابتسمت ركلات الترجيح لصالح فريق نابولي الإيطالي بنتيجة (2-4) مساء الأربعاء، وأهدته لقب كأس إيطاليا على حساب يوفنتوس.

محاولات نجم يوفنتوس البرتغالي كريستيانو رونالدو في تسجيل هدف مبكر لصالح فريقه بآت بالفشل، كما إن استحواذ يوفنتوس على الكرة بشكل كامل لم يحقق له الفوز في مباراة الكأس.

ولجأ الفريقان مباشرة إلى ركلات الترجيح بشكل استثنائي عوضًا عن خوض شوطين إضافيين، وذلك من أجل تخفيف العبء البدني على اللاعبين الذين عادوا للتو إلى الملاعب بعد توقف منذ مارس بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أن يستأنفوا الدوري المحلي اعتبارًا من عطلة نهاية الأسبوع الحالي.

وكان غريباً عدم ظهور رونالدو بالمستوى المطلوب في المباراة، كما هو حال معظم لاعبي يوفنتوس الذين ظهر عليهم الإرهاق طيلة دقائق المباراة، في حين تفوق نابولي بدنياً وكان أكثر التزاماً تكتيكياً.

وبهذا الفوز يكون نابولي قد حقق لقبه السادس في كأس إيطاليا منذ تأسيس النادي، ليتساوى مع فيورنتينا الذي يملك هو الآخر 6 ألقاب، بينما فشل يوفنتوس في تحقيق لقبه الرابع عشر في تاريخه.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet