وفاة أسطورة كرة القدم العراقية أحمد راضي إثر إصابته بكورونا

بغداد (ديبريفر)
2020-06-21 | منذ 2 أسبوع

احمد راضي

توفي أسطورة كرة القدم العراقية أحمد راضي، اليوم الأحد عن 56 عاما، في العاصمة بغداد، متاثراً بإصابته بفيروس كورونا المستجد .
وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة العراقية سيف البدر في تصريح مقتضب "توفي اللاعب السابق أحمد راضي".
وتعرض راضي لارتفاع مفاجئ بدرجة الحرارة وضعف حاد في جسده، ما أدى إلى نقله للمستشفى وإجراء فحوص أظهرت إصابته بالفيروس.
وتدهورت حالته الخميس بعد ساعات على خروجه من المستشفى، ما دفع الطبيب المشرف على علاجه لنقله مرة ثانية إلى مستشفى النعمان في بغداد.
وكان راضي يستعد الأحد للسفر لتلقي العلاج في العاصمة الأردنية عمان حيث تستقر عائلته.
وفي آخر تصريحاته السبت، قال راضي عبر تسجيل فيديو "كنت أعاني من مشكلة في النوم، واليوم استطعت أن أنام.. أشعر في بعض الاحيان بصعوبة بالتنفس وهذا أمر طبيعي".
ولد أحمد راضي في 21 أبريل 1964، وبرزت مواهبه في سن مبكر وتألق مع ناديي الرشيد والزوراء، وواصل تألقه مع المنتخب الأول في الثمانينيات والتسعينيات حيث قاده إلى نهائيات مونديال المكسيك 1986، الوحيد الذي شارك فيه المنتخب العراقي، حيث نجح بتسجيل الهدف الوحيد لبلاده في كأس العالم في مرمى بلجيكا.
كما أحرز بطولة كأس الخليج في 1984 و1988 عندما نال جائزة أفضل لاعب في القارة الآسيوية.
وفي الألفية الثالثة دخل أحمد راضي مجال السياسة، وأصبح عضوا في مجلس النواب العراقي وعضو لجنة الشباب والرياضة في المجلس.
يذكر أن العراق يسجل إصابات ووفيات متزايدة بفيروس "كورونا" خلال الأسابيع الأخيرة، وسط مخاوف من انهيار النظام الصحي، حيث بلغ إجمالي الإصابات في البلاد 29 ألفا و222، منها ألف و13 وفاة، و13 ألفا و211 حالة شفاء.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet