الحوثيون يتهمون المبعوث الأممي بتقديم صورة مضللة عن مصير إيرادات موانئ الحديدة

ديبريفر
2020-07-20 | منذ 6 شهر

ميناء الحديدة

صنعاء (ديبريفر) - اتهم القائم بأعمال رئيس اللجنة الاقتصادية العليا التابعة لجماعة أنصار الله (الحوثيين) في العاصمة اليمنية صنعاء، هاشم إسماعيل، مساء اليوم الأثنين، المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث بـ"تعمد تقديم صورة مضللة عن مصير إيرادات موانئ الحديدة" غربي البلاد، رغم أنها "صرفت في المرتبات".

وقال إسماعيل أنه إذا "كان لدى الأمم المتحدة جدية فسنستطيع صرف كامل المرتبات خلال أسبوع"، وفقاً لقناة "المسيرة" التابعة لجماعة الحوثيين.

كما اتهم القائم بأعمال رئيس لجنة الحوثيين الاقتصادية المبعوث الأممي بالانقلاب على اتفاق السويد وذلك لتبريره لمنع دخول المشتقات النفطية، وتبنيه لأجندة التحالف بشكل واضح ولا يتحدث عن الإيرادات المنهوبة لدى الحكومة المعترف بها دولياً.

وأشار إسماعيل إلى أن "الملف الاقتصادي لا زال يراوح مكانه ويوظف بما يخدم الأجندة العسكرية للتحالف".

ولفت القائم بأعمال رئيس لجنة الحوثيين الاقتصادية إلى أن الطرف الحكومي لم يستجب لدعوة غريفيث الخاصة ببحث الملف الاقتصادي اليمني، مؤكداً أن 70% من خطة المجلس السياسي التابع للجماعة للتعافي الاقتصادي دخلت حيز التنفيذ.

وقال إسماعيل إن" المبعوث الأممي طلب منا معلومات عن صرف إيرادات موانئ الحديدة وزودناه بها ومع ذلك قدم صورة مضللة"، مضيفاً" هناك إصرار أممي على حرمان الموظفين في مناطق حكومة الإنقاذ حتى من نصف الراتب".

في سياق متصل، قال وزير المالية في حكومة الإنقاذ التابعة للحوثيين، رشيد أبو لحوم، مساء اليوم الأحد،" قدمنا كافة الوثائق للأمم المتحدة أننا صرفنا الرصيد المجمع في مبادرة المرتبات لصرف نصف راتب للموظفين".

وتابع أبو لحوم" الأمم المتحدة والطرف الآخر(الحكومة المعترف بها دولياً) أُحرجوا من قدرتنا على صرف نصف راتب بشكل منتظم بحسب الإمكانات المتوفرة فعمدوا إلى منع السفن من الوصول إلى ميناء الحديدة".

ونهاية ديسمبر الفائت، أكد المبعوث الأممي لدى اليمن، مارتن غريفيث، إن "بعض الخطوات التي تحققت خاصة ما يتصل بعائدات ميناء الحديدة التي يجري العمل على وضع آلية لصرف مرتبات الموظفين".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet