التحالف العربي يراجع مسار غارة جوية قتلت وجرحت أكثر من عشرين شخصا في الجوف شرقي اليمن

ديبريفر
2020-08-07 | منذ 2 شهر

تركي المالكي

الرياض (ديبريفر) - أعلن التحالف العربي الذي تقوده السعودية، مساء اليوم الجمعة، مراجعته للعملية التي نفذها في محافظة الجوف شمالي اليمن أمس الخميس وادت الى قتل وجرح أكثر من 20 مدنيا.

وقال المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف، العقيد ركن تركي المالكي في حديث صحفي: "إن التحالف ينظر بجدية وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني، في ادعاءات بوجود أضرار جانبية في محافظة الجوف اليمنية".

وأشار المالكي إلى أن التحالف يقوم بمراجعة "العمليات المنفذة".

وكانت مقاتلات التحالف العربي استهدفت أمس الخميس سيارات نقل كانت في طريقها بمنطقة المعاطرة بين مديريتي العنان، وخب والشعف التابعتين لمحافظة الجوف، ما أدى لسقوط اكثر من 20 شخصاً بين قتيل وجريح.

ودان مبعوث الأمم المتحدة الى اليمن مارتن غريفيث القصف الجوي الذي تعرض له مدنيون، وأسفر عنه قتل وجرح أكثر من عشرين شخصا بينهم أطفال ونساء، مطالباً بإجراء تحقيق عاجل يتسم بالشفافية والمصداقية.

وقال غريفيث على صفحته الرسمية في تويتر " إنه يوم حزين آخر في اليمن، حيث يستمر المدنيون في تحمل العبء الأكبر جراء استمرار الصراع.

وأضاف، أدين الضربة الجوية التي استهدفت محافظة ‎الجوف وأودت بحياة عدة مدنيين منهم العديد من الأطفال.. هناك حاجة عاجلة لتحقيق يتسم بالشفافية.

وتابع: "أذكر جميع المنخرطين في النزاع بأن القانون الدولي يفرض عليهم التزاماً بحماية المدنيين والمنشآت المدنية. وسيستمر عملنا مع الأطراف للوصول لاتفاق حول وقف إطلاق للنار يشمل جميع أنحاء اليمن، فاليمنيون يستحقون حياة أفضل من حرب لا تنتهي."

وعادةً ما يقوم التحالف بتحويل ما وصفها بـ"بعض الحوادث الجانبية لفريق تقييم الحوادث المستقل في اليمن"، الذي يقوم بدوره بالتحقق من جميع الأدلة والقرائن للادعاءات التي تَرد إليه من المنظمات الدولية والمحلية، ثم يُصدر تقييمه في هذه الحوادث.

وتقود السعودية تحالفاً عربياً في اليمن دعماً للحكومة المعترف بها دولياً في حربها ضد جماعة الحوثيين، التي تسيطر على العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات شمالي البلاد منذ سبتمبر 2014.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet