اليمن.. الحكومة تنفي سيطرة الحوثيين على مناطق بالبيضاء

ديبريفر
2020-08-19 | منذ 1 شهر

راجح بادي

(ديبريفر) - نفت حكومة تصريف الأعمال في اليمن، مساء الثلاثاء، سيطرة جماعة الحوثيين (أنصار الله) على مناطق في محافظة البيضاء وسط البلاد، واصفة ذلك بـ"الأكاذيب".
وكان المتحدث العسكري باسم جماعة الحوثيين يحيى سريع أعلن في بيان سيطرة قوات الجماعة على مساحة كبيرة تقدر بألف كيلو متر ربع في مديرية ولد ربيع بمحافظة البيضاء، وسط اليمن والتي انت تحت سيطرة ما أسماها "الجماعات التكفيرية"، تنظيمي القاعدة وداعش.
وقال المتحدث الرسمي باسم حكومة تصريف الأعمال اليمنية راجح بادي، في تصريح نشرته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في الرياض وعدن، إن بيان المتحدث العسكري للحوثيين "الذي زعم فيه تحقيق انتصارات بمديرية ولد ربيع والمناطق المجاورة لها بالبيضاء، امتداد لأكاذيب الجماعة الإنقلابية".
واعتبر أن حديث الحوثيين عن تحقيق انتصارات "يهدف إلى إلهاء الشعب اليمني عن المآسي والكوارث التي تسببوا بها خلال ست سنوات من الانقلاب"، حسب قوله.
وأضاف أن جماعة الحوثيين "تسعى عبر اختلاق انتصارات مزيفة ووهمية إلى رفع معنويات أنصارها بعد الضربات التي تلقتها في جبهات القتال مؤخرا، خاصة في محافظات مأرب، والجوف، ومديرية نهم شرق العاصمة صنعاء".
واتهم بادي، جماعة الحوثيين بإطلاق عدد من القيادات والعناصر الإرهابية التابعة لتنظيمي القاعدة وداعش، من سجونها ومعتقلاتها، مشيراً إلى "وجود تخادم وتنسيق متكامل بين الحوثيين، وبقية التنظيمات الإرهابية من القاعدة وداعش".
 وقال إنه "سيتم الكشف عن كافة التفاصيل المتعلقة بهذا الموضوع قريباً".
وذكر أن هذا التنسيق بدأ قبل سنوات، وازدادت وتيرته في الآونة الأخيرة، بعد تضييق الخناق على التنظيمات الإرهابية، وملاحقتها ومقتل العديد من قياداتها، لافتاً إلى أن جماعة الحوثيين تسعى من خلال التحالف مع هذه التنظيمات لإلحاق الأذى باليمن وجيرانه بعد فشلها في تحقيق أي نتائج من الهجمات التي تشنها عبر المسيرات المفخخة والصواريخ البالستية على مدينة مأرب وكذلك على مدن وأهداف مدنية داخل الأراضي السعودية.
وفي بيانه قال المتحدث العسكري للحوثيين إن العملية التي نفذتها في محافظة البيضاء أسفرت عن سقوط أكثر من 250 من عناصر تنظيمي القاعدة وداعش ما بين قتيل وجريح وأسير، وتدمير 12 معسكراً وتجمعاً للتنظيمين، واغتنام كميات كبيرة من الأسلحة ومئات الأحزمة والعبوات الناسفة خلال العملية.
ووعد سريع بالكشف خلال الأيام المقبلة عن مزيد من تفاصيل العملية العسكرية "النوعية" التي أنجزتها قوات جماعته رغم المساندة الكبيرة من قبل طيران التحالف العربي بقيادة السعودية الذي كثف غاراته على مواقعها فضلاً عن دعمها لعناصر القاعدة بالمال والسلاح.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet