الحكومة اليمنية توجه انتقادا لاذعا للمبعوث الأممي

ديبريفر
2020-08-22 | منذ 2 شهر

معمر الإرياني

الرياض (ديبريفر) - وجهت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، مساء اليوم السبت، انتقادا لاذعا لمبعوث الأمم المتحدة لليمن مارتن غريفيث إزاء ما وصفته بـ "صمت المبعوث عن "جرائم" جماعة أنصار الله(الحوثيين) بحق المدنيين اليمنيين".

وطالبت الحكومة اليمنية عبر وزير اعلامها معمر الارياني غريفيث بـ"مغادرة مربع الصمت والتوقف عن مداهنة الحوثيين".

واتهم الارياني في تغريدة على "تويتر"، مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة، مارتن غريفيث، بتجاهل جريمة وحشية قال إن جماعة الحوثيين، اقترفتها بحق طفلة في مدينة تعز جنوبي غربي البلاد.

وأعرب وزير الاعلام اليمني عن أسفه من ردة فعل المبعوث الأممي حيال "جريمة الحوثيين المدعومة من إيران والمتمثلة بقنص طفلة الماء رويدا في مدينة تعز، والتي هزت الرأي العام اليمني، وتركت علامة استفهام كبيرة حول حياديته".

وكانت الحكومة اليمنية قد اتهمت جماعة الحوثيين، الثلاثاء الماضي، "بقنص الطفلة رويدا(8 أعوام) أثناء جلبها الماء إلى منزل أسرتها في حي الروضة شرقي مدينة تعز، مما تسبب لها بجروح خطيرة".

وحظيت هذه الحادثة باهتمام واسع من قبل المنظمات الحقوقية والنشطاء الحقوقيين والإعلاميين والسياسيين اليمنيين.

وأعتبر الوزير اليمني أن "استمرار صمت المبعوث الدولي عن جرائم الحوثيين، وانتهاكاتها المتواصلة بحق المواطنين في عموم اليمن، هو بمثابة ضوء أخضر لاستمرار هذه الجرائم والانتهاكات التي يدفع ثمنها المدنيون بشكل يومي".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet