الحوثي عن تشجيع أمريكا للمفاوضات الأفغانية: كيف تحولت طالبان من رمز للإرهاب إلى صانع سلام

ديبريفر
2020-09-13 | منذ 1 شهر

محمد علي الحوثي

صنعاء (ديبريفر) - سخر القيادي البارز في جماعة أنصار الله (الحوثيين) محمد علي الحوثي، مساء السبت، من رعاية الولايات المتحدة الأمريكية للمفاوضات الأفغانية.

وقال الحوثي على حسابه في "تويتر":" جيد أن تكف أمريكا عن القتال في أفغانستان وأن تتفاوض مع من دمرت العالم تحت يافطة محاربتهم".

وتابع" ولكن من غير المنطقي أن لا تكشف الحقيقة للعالم عن كيف عادت طالبان في نظرها من رموز الإرهاب إلى صانعي السلام ليتسنى لدافعي الضرائب معرفة التحولات وتقنع الكونجرس بضرورة استمرار الحرب في اليمن".

وشجعت الولايات المتحدة الحكومة الأفغانية وحركة طالبان على خوض المفاوضات والتوصل إلى اتفاق بعد 4 عقود متواصلة من الصراع المسلح وعشرات الآلاف من القتلى بين المدنيين.

وهذه هي المحادثات المباشرة الأولى بين طالبان وممثلي الحكومة الأفغانية، وكان المسلحون يرفضون حتى الآن اللقاء بممثلين من الحكومة، التي وصفوها بأنها "دمى أمريكية عاجزة".

وجاءت المفاوضات التي احتضنتها العاصمة القطرية الدوحة، بعد يوم واحد من حلول الذكرى الـ 19 لهجمات الحادي عشر من سبتمبر عام 2001 التي شنها تنظيم القاعدة ودشنت واشنطن بعدها عملية عسكرية موسعة في أفغانستان.

ووصف وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الاجتماع بأنه "تاريخي" أثناء توجهه إلى الدوحة لحضور مراسم بدء المحادثات.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet