الحكومة اليمنية: إستمرار الهجمات الحوثية على مأرب يعرض حياة 2.5 مليون شخص للخطر

ديبريفر
2020-09-19 | منذ 1 شهر

مأرب - أرشيف

الرياض (ديبريفر) - دعت الحكومة الشرعية في اليمن مجلس الامن الدولي، والامم المتحدة، ومجلس حقوق الانسان إلى عقد اجتماع طارئ لمناقشة التصعيد العسكري الحوثي على مأرب وتداعياته الخطيرة على حياة ملايين المدنيين والنازحين في المدينة.

مطالبة بإتخاذ الاجراءات العاجلة للحيلولة دون ارتكاب ابادة جماعية ومجازر بحق السكان المحليين وابناء القبائل في المحافظة.

وقالت وزارة حقوق الإنسان بالحكومة الشرعية في بيان رسمي لها السبت،"ان استهداف محافظة مأرب من قبل الحوثيين يعد استهدافاً للدولة اليمنية بكافة مؤسساتها، ويعرض حياة نحو 2.5 مليون مواطن يمني للمخاطر المحدقة".

وأبدت الوزارة إستغرابها من مبالغة المجتمع الدولي في استخدام مصطلح"الانسانية" في الحديدة، مقابل صمته المطبق إزاء ما تتعرض له مأرب ، مايمثل ازدواجاً فاضحاً في استخدام وتطبيق القانون الدولي الانساني والحقوقي.

وأعربت وزارة حقوق الانسان في البيان الذي تلقت "ديبريفر" نسخة منه، عن ادانتها واستنكارها لاستمرار جماعة الحوثي المدعومة ايرانياً بمهاجمة محافظة مأرب واستهداف احيائها المكتضة بالسكان بالصواريخ الباليستية في ظل صمت الهيئات الدولية المعنية بحماية وتعزيز حقوق الانسانية في العالم.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet