اليمن.. القوات الحكومية تقول أنها أجبرت الحوثيين على التراجع نحو عمق مديرية رحبة

ديبريفر
2020-09-24 | منذ 1 شهر

قوات تابعة للجيش الوطني - أرشيف

مأرب (ديبريفر) - قالت مصادر عسكرية وميدانية أن قوات الحكومة الشرعية في اليمن تمكنت من تحقيق إنتصارات ميدانية هامة خلال ال 48 ساعة الماضية في عدد من جبهات محافظة مأرب شمال شرقي اليمن.

وذكرت المصادر أن القوات الحكومية استطاعت تأمين منطقة جبل مراد الإستراتيجي بعدما شنت هجوما كبيرا ومباغتا سيطرت من خلاله على منطقتي رخوم والأوشال، ما أجبر مقاتلي جماعة الحوثي (أنصار الله) على التراجع والإنسحاب نحو عمق مديرية رحبة جنوب غربي المحافظة.

ويعد هذا التقدم النوعي الأهم منذ عدة أشهر بالنسبة لقوات الحكومة الشرعية التي تحولت من حالة الدفاع إلى الهجوم للمرة الأولى منذ أن بدأت جماعة الحوثي هجومها البري الكبير على مأرب أواخر يونيو الماضي ، في محاولة منها للسيطرة على المحافظة الغنية بالثروات والتي تمثل ثقلا عسكريا كبيرا للشرعية اليمنية.

وكانت القوات الحكومية تمكنت الأربعاء من إستعادة تلتي الشائف والمهتدي الإستراتيجيتين في جبهة صرواح، بعد معارك عنيفة خاضتها مع مسلحي جماعة الحوثي ، وسقط فيها عشرات القتلى والجرحى من الطرفين.

وبحسب مصادر ميدانية ، ماتزال المعارك مشتعلة في جبهة صرواح ، حيث تسعى القوات الحكومية بمساندة مسلحي القبائل إلى إستعادة جبل أتياس وحيد الشغدري في ذات الجبهة ، الأمر الذي سيمكنها من السيطرة النارية على الخط الرئيسي الواصل بين محافظتي مأرب وصنعاء.

وكان التحالف العربي تقدم الشهر الماضي بمقترح لوقف إطلاق النار في مأرب، وسط مطالبات أممية ودولية بضرورة إيقاف الهجمات العسكرية (اللاإنسانية) على المدينة التي تعج بملايين السكان والنازحين، إلا أن المقترح قوبل برفض من جماعة الحوثي (أنصار الله) وفق ما أعلن السفير البريطاني لدى اليمن في تصريحات سابقة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet