اليمن.. إتفاق على الإفراج عن 1081 أسير ومعتقل وتجاهل ال4 المشمولين بقرار مجلس الأمن

ديبريفر
2020-09-27 | منذ 1 شهر

الاتفاق على اطلاق سراح 1081 أسير من القوات الحكومية وجماعة الحوثي

جنيف (ديبريفر) - أعلن مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث اليوم الأحد توصل ممثلو الحكومة الشرعية في اليمن وجماعة الحوثيين (أنصار الله) لإتفاق على الإفراج الفوري عن مجموعة أولية قوامها1081 معتقلاً وسجيناً طبقاً لقوائم الأسماء المتفق عليها.

وقال في بيان صحافي مشترك لمكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن واللجنة الدولية للصليب الأحمر أن الطرفان جددا  التزامهما باتفاق ستوكهولم عام  2018  القاضي بالإفراج عن جميع الأسرى و المعتقلين والمفقودين و المحتجزين تعسفياً و المخفيين قسراً  والأشخاص قيد الإقامة الجبرية.

ولفت إلى أن الطرفان اتفقا على عقد اجتماع جديد للجنة الإشرافية بهدف تنفيذ ما تبقى من مخرجات اجتماع عمّان الذي عُقد في فبراير الماضي مع الالتزام ببذل كافة الجهود لإضافة أعداد جديدة بهدف الافراج عن كافه الأسرى والمعتقلين بمن فيهم الأربعة المشمولين بقرارات مجلس الامن الدولي.

و أشار غريفيث في ختام الاجتماع الرابع للجنة الإشرافية المعنية بتنفيذ اتفاق تبادل الأسرى والمعتقلين الذي بدأ منذ أسبوع في سويسرا إلى إن اليوم هو يوم مهم لأكثر من ألف عائلة تتطلع إلى استقبال أحبائها في القريب العاجل.

ودعا الطرفان إلى المضي قدماً وبشكل فوري في تنفيذ الافراج وعدم ادخار أي جهد في البناء على هذا الزخم للاتفاق بسرعة على إطلاق سراح المزيد من المحتجزين ووضع حد لمعاناة العديد من العائلات اليمنية التي تنتظر أحبائها.

وذكرت مصادر مطلعة على سير المفاوضات في حديث لوكالة "ديبريفر" أن القائمة الأولية للأسرى والمعتقلين المقرر الإفراج عنهم خلت من إسم اللواء ناصر منصور هادي شقيق الرئيس اليمن واللواء محمود الصبيحي وزير الدفاع السابق والعميد فيصل رجب قائد اللواء 119 والسياسي البارز محمد قحطان.

من جهته قال فابريزيو كاربوني، المدير الإقليمي للجنة الدولية للصليب الأحمر في الشرق الأوسط والأدنى أن الإتفاق الموقع اليوم يشكّل خطوة إيجابية لمئات المعتقلين وعائلاتهم في الوطن، الذين افترقوا لسنوات وسيتمّ لمّ شملهم قريباً.

وأوضح إنّ هذه هي بداية العملية فقط، ويتوجب على جميع الأطراف الاستمرار بنفس القدر من العجلة من أجل الاتفاق على خطة تنفيذ ملموسة، بحيث يمكن لهذه العملية أن تنتقل من مرحلة التوقيع على الورق إلى حقيقة على أرض الواقع.

وتضمّ اللجنة الإشرافية المعنية بتنفيذ اتفاق تبادل الأسرى و المعتقلين وفوداً من أطراف النزاع وممثلين عن التحالف العربي. ويشترك في رئاسة اللجنة الإشرافية مكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن واللجنة الدولية للصليب الأحمر. 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet