الرئيس اليمني: قدمنا جملة تنازلات من أجل السلام لكنها قوبلت بصلف وتعنت الحوثيين

ديبريفر
2020-10-12 | منذ 3 أسبوع

الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي يؤكد دعمه لجهود المبعوث الأممي مارتن غريفيث تحو تحقيق تطلعات السلام في اليمن

الرياض (ديبريفر) - قال الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، الإثنين، إن الحكومة الشرعية في اليمن قدمت جملة تنازلات من أجل الوصول للسلام والاستقرار الذي يتوق إليه الشعب اليمني، إلا أن تلك التنازلات قوبلت بصلف وتعنت جماعة أنصار الله (الحوثيين).

واتهم الرئيس هادي، خلال لقائه بمقر أقامته في الرياض بالمبعوث الأممي لدى اليمن، مارتن غريفيث، جماعة الحوثيين بـ"الانقلاب على كل الاتفاقات والتفاهمات، والعمل بكل وضوح على نقل التجربة الإيرانية لليمن، التي لن يقبل بها الشعب اليمني، ولن يرتضيها مطلقاً".

وكان مارتن غريفيث، وصل مساء أمس الأحد إلى العاصمة السعودية الرياض، قادماً من العاصمة الأردنية عمان، لبحث مسار الإعلان المشترك، واقناع الحكومة اليمنية بالموافقة على مسودة الإعلان المشترك لحل الأزمة وإنهاء الصراع المستمر في اليمن منذ نحو 6 سنوات.

وأكد الرئيس اليمني، على دعمه الدائم لجهود الأمم المتحدة لإرساء السلام في اليمن، وفقاً للمرجعيات والقرارات الشرعية الدولية، وفي مقدمتها القرار 2216.

وأضاف: "وفي هذا السياق أكدنا دعمنا لعمل المبعوث الأممي مارتن غريفيث، للسير نحو تحقيق أهداف وتطلعات السلام المرجوة والمرتكزة على المرجعيات الثلاث، إلا أن النتائج على الأرض منذ اتفاق ستوكهولم تشير وبوضوح إلى عدم اكتراث الحوثيين أو حرصهم لتنفيذ بنوده، بل وتجاوز مدته الزمنية".

وشدد الرئيس هادي على أهمية العمل الملموس على الأرض، بعيداً عن الإعلام الذي يخلط الأوراق دون تحقيق نتائج، ويخلق إحباط لدى الشارع اليمني.

وتبذل الأمم المتحدة منذ سنوات جهودا لوقف القتال في اليمن، وإقناع الأطراف بالعودة إلى طاولة المفاوضات، إلا أنها لم تفلح في ذلك حتى الآن، وسط اتهامات متبادلة بالتصعيد والخروقات العسكرية.

ويشهد اليمن للعام السادس قتالا عنيفا بين القوات الحكومية المدعومة من تحالف عربي تقوده السعودية منذ مارس 2015، وجماعة الحوثيين المدعومة من إيران.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet