مصادر غربية تتوقع إعلان اتفاق طرفي النزاع اليمني في نوفمبر

ديبريفر
2020-10-27 | منذ 4 أسبوع

غريفيث يسعى إلى جمع الحكومة اليمنية والحوثيين وجهاً لوجه

لندن (ديبريفر) - توقعت مصادر غربية، أن يشهد شهر نوفمبر المقبل إعلان اتفاق بين طرفي النزاع في اليمن، على الإعلان المشترك لإنهاء الأزمة الدائرة في البلاد منذ نحو ست سنوات.
ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية، اليوم الثلاثاء، عن المصادر التي لم تسمها قولها، إن المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث يسعى خلال الأيام المقبلة إلى جمع الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، وجماعة الحوثيين (أنصار الله) وجهاً لوجه، لمناقشة مسودة الإعلان المشترك.
وأكدت المصادر أن هناك تقدماً في جهود غريفيث الأخيرة، مشيرة إلى أنه في حال استمرار التقدم المحرز ربما يشهد نوفمبر المقبل إعلان اتفاق بين الطرفين على الإعلان المشترك.
من جهته قال السفير البريطاني لدى اليمن مايكل آرون إن المبعوث الأممي "يريد اجتماعاً مباشراً بين الطرفين، وحصل تقدم في الموضوع".
وذكر أن لقاء غريفيث في العاصمة العمانية برئيس وفد الحوثيين "حقق تقدماً في موضوع الإعلان المشترك"، لافتاً إلى أن المبعوث الأممي يعمل كذلك مع الحكومة الشرعية بشأن الإعلان المشترك.
وتتضمن مسودة الإعلان المشترك وقفاً شاملاً لإطلاق النار، واستئناف المشاورات السياسية في أقرب وقت، إضافة إلى ترتيبات إنسانية لتخفيف معاناة الشعب اليمني جراء الصراع.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet