اليمن.. تهديدات بالقتل لنقيب الصحفيين الأسبق عبد الباري طاهر

ديبريفر
2020-11-02 | منذ 3 أسبوع

عبدالباري طاهر

صنعاء (ديبريفر) - تلقى نقيب الصحفيين اليمنيين الأسبق عبد الباري طاهر، تهديداً بالقتل في العاصمة اليمنية صنعاء التي تخضع لسيطرة جماعة الحوثيين (أنصار الله).
وقال طاهر(80 عاماً)،  في منشور بصفحته على "فيسبوك"، مساء الأحد، إنه تلقى التهديد عبر "رسالة وضعت فيها رصاصة"، موجهاً أصابع الاتهام لـ"فرق الموت وذئاب الاغتيال".
وأضاف " أما اليوم...  فأنا في خاتمة الفصل الثامن من العمر، أعرف أحفاد قابيل جيداً وأقرأ الرسائل جيداً، حتى لو جاءت على قدمين وقدمت في مظاريف البوس والإعجاب".
وتابع "مثلي لا يبحث عن سلطة أو وظيفة فات زمنهما.. القسم الأكبر من فصول الثمانين عقداً قضيتها للحصول على مواطنة وأمن وسلام لأبناء قريتي اليمن ولأمتنا".
واستطرد طاهر قائلاً: "رسالتكم لن تثنيني عن توجيه أصابع الاتهام لكل فرق الموت وذئاب الاغتيال"
وأعرب صحفيون وناشطون يمنيون عن تضامنهم مع طاهر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وأدانوا تهديده بالقتل.
ويوم الجمعة قال الاتحاد الدولي للصحفيين، إن 44 صحفياً يمنياً قتلوا خلال عشر سنوات منذ العام 2010، وحتى نهاية سبتمبر 2020.
وأشار الاتحاد إلى أن الصحفيين قتلوا نتيجة القتال الدائر بين القوات التابعة للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، وجماعة الحوثيين (أنصار الله).
وأكد أنه" لم يتم تقديم أي من الجناة المتسببين بمقتل هؤلاء الصحفيين إلى العدالة"، مرجعاً ذلك إلى "عدد من العوامل التي تعطل اتخاذ إجراءات قضائية ضد قتلة الصحفيين، منها الحرب الدائرة، وحالة عدم الاستقرار، وتعدد السلطات في ظل غياب مؤسسات موحدة للدولة، وانتشار مشاعر العداء تجاه الصحافة والصحفيين".
وحسب الاتحاد الدولي فإن "غالبية المعتدين هم جزء من الأطراف المتقاتلة منذ عام 2015".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet