رغم الخسارة المهينة من أسبانيا.. الاتحاد الألماني يقرر الإبقاء على المدرب يواكيم لوف

ديبريفر
2020-11-20 | منذ 6 يوم

يواكيم لوف

برلين (ديبريفر) - قرر الإتحاد الألماني لكرة القدم الإبقاء على مدرب المنتخب يواكيم لوف رغم الخسارة المهينة التي تلقاها المانشافت في مواجهته الأخيرة أمام المنتخب الأسباني بسداسية نظيفة الثلاثاء الماضي ضمن الاوروبية.

وقالت مصادر في الإتحاد أن قرار الإبقاء على لوف في منصبه جاء عقب اجتماع فريتز كيلر رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم وأوليفر بيرهوف مديرِ المنتخب ولوف بعد عودة بعثة المنتخب من إشبيلية إلى ميونيخ، حيث اتفق الجميع على مواصلة لوف لمهامه كمدرب للمنتخب.
 
وأوضح فريتز كيلر في بيان رسمي عقب الهزيمة التاريخية، أن الخسارة كانت مؤلمةً للجميع ولكن يجب القبول بأن ما حصل مع المنتخب الألماني يمكن أن يحصل مع أي منتخب شاب أخر.

 وأضاف، أن بإمكانه الإستفادة من هذه النكسة وأن يتطور الأداء إذا تم تحليل الأخطاء بعناية وجرى استخلاص الاستنتاجات الضرورية لأن التحدي الذي نواجهه هو تشكيل منتخب قوي للبطولات الثلاث الكبرى المقبلة بطولة أمم أوروبا العام المقبل، وكأس العالم FIFA قطر 2022™ و"يورو  2024" في ألمانيا.

وكان المنتخب الألماني الفائز بلقب مونديال كأس العالم 2014 في روسيا، تلقى هزيمة مذلة من نظيره الأسباني بنصف دزينة من الأهداف، في أكبر خسارة له منذ أكثر من 90 عام.

وحملت عدد وسائل الإعلام الألمانية المدرب لوف مسؤولية هذه الخسارة، مطالبة برحيله بعد 14 عاما قضاها على رأس الجهاز الفني للماكينات الألمانية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet