وزير يمني سابق: حسابات السعودية تعرقل إستعادة الشرعية للعاصمة اليمنية المؤقتة

ديبريفر
2020-12-01 | منذ 3 شهر

صالح الجبواني

عدن (ديبريفر) - أكد وزير سابق في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، أن حسابات المملكة العربية السعودية هي ما تؤخر الشرعية عن إستعادة العاصمة المؤقتة عدن والتي باتت قريبة أكثر من أي وقت مضى.

وقال صالح الجبواني وزير النقل المستقيل في الحكومة الشرعية باليمن، في تغريدة له على موقعه الرسمي في تويتر،" سنستعيد عدن قريباً.. مايؤخرنا فقط حسابات التحالف الذين يستضيفون القيادة السياسة في الرياض".

مضيفاً أن دولة الإمارات العربية المتحدة تمارس "العربدة السياسية" في اليمن وعدد من دول المنطقة.

وأشار الوزير اليمني السابق إلى أن فترة العربدة الإقليمية تشارف على النهاية، وستجبر الإمارات لا محالة على مغادرة اليمن مع أدواتها المحلية.

وهاجم الجبواني المجلس الإنتقالي الجنوبي المدعومة من أبوظبي، لافتاً إلى أن تلك الأدوات التي تستخدمها الإمارات في تمرير مخططاتها باليمن، أدوات لا وزن لها ولا قيمة.

 وقال، "إن الأقليات العصبوية(في إشارة للمجلس الإنتقالي) عادة ما تستقوي بالأجنبي لكنها تعود لحجمها الطبيعي الضئيل عندما يرحل ذلك الأجنبي.

ويعد صالح الجبواني المنحدر من محافظة شبوة الجنوبية، من أبرز المناوئين للسياسات الإماراتية وحليفها المجلس الإنتقالي في اليمن.

وبرز إسم الجبواني بصورة لافتة إلى جانب وزير الداخلية أحمد الميسري إبان المعارك الطاحنة التي شهدتها العاصمة المؤقتة عدن بين قوات الحكومة الشرعية والمجلس الإنتقالي الجنوبي في أغسطس 2018، وأنتهت بإحكام الأخير سيطرته التامة عليها.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet