الأمم المتحدة : اليمن على شفير المجاعة

ديبريفر
2020-12-04 | منذ 2 شهر

يعيش معظم سكان اليمن على المساعدات الإنسانية

نيويورك (ديبريفر) - حذرت الأمم المتحدة، يوم الخميس، من وصول معدلات الجوع في اليمن إلى "أرقام قياسية"، لافتة إلى أن "نافذة منع المجاعة في هذا البلد تتضاءل".
وقال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتريش، في مؤتمر صحفي، إن "الأرقام الجديدة لدينا تكشف عن مستويات قياسية من انعدام الأمن الغذائي الحاد في اليمن".
وأضاف: "وفقا للمعلومات الجديدة الصادرة اليوم من منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) وبرنامج الأغذية العالمي ومنظمة اليونيسف يشير تحليل التصنيف الجديد المتكامل لمراحل الأمن الغذائي (IPC) الذي أجرته الوكالات لليمن إلى أن المرحلة الخامسة من انعدام الأمن الغذائي قد عادت بالفعل لأول مرة منذ عامين".
والمرحلة الخامسة من انعدام الأمن الغذائي هي أعلى وأقسى مراحل انعدام الغذاء.
ووفقاً للمتحدث الأممي، فإن "عدد الأشخاص الذين يعانون من هذه الدرجة من انعدام الأمن الغذائي الكارثي يمكن أن يتضاعف ثلاث مرات تقريباً من 16500 حالياً إلى 47 ألف شخص بين يناير ويونيو 2021".
وحذر دوغاريك من أن "عدد الأشخاص الذين يواجهون المرحلة الرابعة من انعدام الأمن الغذائي في اليمن (وهي مرحلة الطوارئ) على وشك الزيادة من 3.6 ملايين إلى 5 ملايين شخص".
فيما قال  المدير العام لبرنامج الأغذية العالمي ديفيد بيزلي، أنّ "الأرقام المقلقة يجب أن تكون بمثابة نداء استيقاظ للعالم".
وأضاف بيزلي، "اليمن على شفير المجاعة وعلينا ألا ندير ظهورنا لملايين العائلات التي هي بأمس الحاجة" إلى المساعدات.
ومنذ نحو ست سنوات يشهد اليمن صراعاً دموياً بين الحكومة المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عربي تقوده السعودية، وبين جماعة أنصار الله (الحوثيين) المدعومة من إيران، أدى إلى إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، حيث بات 80 بالمئة من السكان بحاجة إلى مساعدات.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet