دويد: اليمن لن تكون حديقة لإرهابيي الحرس الثوري الايراني وعلى مندوبها السامي أن يرحل

ديبريفر
2020-12-04 | منذ 2 شهر

 صادق دويد

الحديدة (ديبريفر) - اتهم صادق دويد الناطق الرسمي باسم ألوية حراس الجمهورية، جماعة أنصار الله (الحوثيين) بإفراغ المؤسسات الدستورية في البلد من مضمونها الحقيقي من خلال مشروعها الطائفي والسلالي الذي تسعى لفرضه بقوة السلاح.

وأشار العميد دويد في كلمة له خلال فعالية نظمت في الساحل الغربي بمناسبة الذكرى الثالثة لإنتفاضة 2 ديسمبر، أن اليمن لن يقبل بعودة الإمامة من جديد أو فرض نظام ولاية الفقيه، ولا مكان فيه لمشاريع التمييز السلالية والطائفية و المذهبية.
 وأكد العميد دويد أن الشعب اليمني سيدافع بكل قوة عن حريته وعن حقه في الحياة الكريمة و عن النظام الجمهوري والنهج الديمقراطي وقيم المساواة و الكرامة.
مضيفاً أن هذه القيم والأهداف التي دعا إليها الرئيس الراحل علي عبدالله صالح في أخر كلمة له قبل استشهاده، أصبحت اليوم برنامج عمل في مواجهة المشروع  المتخلف الذي اتضح أن الجماعة الحوثية تسعى إليه تحت علم الجمهورية اليمنية.

وحذر المتحدث باسم ألوية حراس الجمهورية التي تقاتل ضد الحوثيين في الساحل الغربي، من خطورة المخطط الإيراني الذي يحاول إحراق المنطقة انطلاقاً من اليمن عبر أدواتهم الحوثية من أجل تحقيق أهدافهم الشريرة وفي مقدمتها تصفية المشروع العربي .

وأوضح بالقول: "العاصمة صنعاء ستظل قلب العروبة النابض ولن تكون اليمن حديقة لإرهابيي الحرس الثوري الايراني وعلى مندوبها السامي أن يرحل من أرضنا"، في إشارة منه إلى حسن إيرلو الذي عينته طهران حديثاً كسفير لها بصنعاء.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet