الحكومة الشرعية: لابد من معالجات عاجلة لتطبيق سيادة القانون وتطبيع الوضع الأمني في تعز

ديبريفر
2020-12-05 | منذ 2 شهر

معين عبدالملك

الرياض (ديبريفر) - وجهت الحكومة الشرعية المعترف بها دولياً الأجهزة الأمنية والتنفيذية في محافظة تعز بوضع حد للأعمال الفوضوية ومعالجة ظاهرة الإنفلات الأمني الذي تعاني منه المدينة الواقعة جنوب غربي البلاد.

ودعا رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك خلال لقائه السبت مع محافظ تعز نبيل شمسان، إلى تفعيل مؤسسات الدولة من أجل القيام بواجباتها وعدم القبول بأي تدخلات في إختصاصاتها، والتزام كل سلطة بالمسؤوليات المناطة بها في ظل الاحتكام لسلطة القانون.

مؤكدا على ضرورة ضبط تلك الفوضى وملاحقة المجرمين أيا كانوا، ووقف أعمال التعدي على الممتلكات العامة والخاصة ونهب حقوق المواطنين.

وشدد عبدالملك على أن إستمرار مثل تلك الأعمال يسئ لسمعة تعز كمنارة للنضال الوطني والجمهوري، ولن يتم السكوت عنها.

لافتاً إلى أن الحكومة الجديدة ستضع تعز ضمن أولوياتها، وسيتم تطبيق معالجات عاجلة على الأرض لتطبيق سيادة القانون وتطبيع الأوضاع فيها من مختلف الجوانب.

وتشهد مدينة تعز منذ عدة سنوات حالة من الفوضى والإنفلات الأمني، مع إستمرار لعمليات القتل المجاني في شوارعها الرئيسية، وسط عجز كبير لأجهزتها الأمنية في وضع حد لمثل تلك الأعمال.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet