مقتل وإصابة 41 مسلحا من القوات الحكومية ومسلحي الإنتقالي في معارك شرسة جنوب اليمن

ديبريفر
2020-12-05 | منذ 2 شهر

اشتباكات عنيفة بين قوات الحكومة الشرعية والانتقالي في أبين

أبين (ديبريفر) - أفادت مصادر طبية وميدانية بمقتل 17 شخصاً على الأقل وإصابة 24 أخرين على الأقل، في حصيلة شبه رسمية، خلال المعارك المستمرة بين قوات الحكومة الشرعية والمجلس الإنتقالي المدعوم إماراتياً منذ مساء الخميس الماضي وحتى فجر السبت بمحافظة أبين جنوبي اليمن.

وأشارت المصادر أن 11 من مسلحي الإنتقالي و6 جنود في القوات الحكومية قتلوا خلال معارك ال48 ساعة الماضية، والتي شهدت قصفا مدفعيا متبادلا بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

ووفقاً للمصادر الطبية ذاتها، فقد جرى إسعاف 10 من مسلحي المجلس الانتقالي إلى مستشفى الرازي في مدينة جعار، فيما تم نقل جرحى أخرين إلى مستشفيات العاصمة المؤقتة عدن.

وأضافت المصادر أنه تم نقل قتلى وجرحى قوات الحكومة الشرعية الذين سقطوا في المعارك الشرسة مع مسلحي الإنتقالي إلى مستشفى محنف بمديرية لودر.

وشهدت المواجهات المسلحة الليلة الماضية توسعا لافتا في نطاقها الجغرافي، متجاوزة مديريتي جعار وزنجبار لتبلغ منطقة الدرجاج القريبة عقب التقدم الميداني النسبي الذي أحرزته القوات الحكومية الجمعة، في جعار كبرى مديريات محافظة أبين عقب سيطرتها على جبل مديفين.

إلى ذلك، قالت مصادر موالية للمجلس الإنتقالي الجنوبي أن عددا من جنود القوات الحكومية وقعوا في الأسر أثناء محاولتهم التقدم نحو عمق منطقة الدرجاج، في إطار مساعي القوات إحكام سيطرتها على المنطقة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet