اليمن.. مستشار رئاسي يشدد على ضرورة عودة الحكومة سريعاً إلى عدن لرفع معاناة الشعب

ديبريفر
2020-12-12 | منذ 3 شهر

عبدالملك المخلافي

الرياض (ديبريفر) - شدد مستشار رئاسي يمني على ضرورة الإسراع بتنفيذ الشق العسكري والأمني من اتفاق الرياض، كي يتم تشكيل الإعلان عن الحكومة الجديدة لتعود إلى العاصمة المؤقتة عدن لتأدية مهامها وفي مقدمتها المعالجات الاقتصادية والمعيشية لرفع المعاناة عن الشعب اليمني.

وقال عبدالملك المخلافي، على حسابه في "تويتر"، مساء الجمعة، إن "الأوضاع الاقتصادية والمعاناة التي يتعرض لها المواطن تقتضي الإسراع بتنفيذ الشق العسكري والأمني بمصداقية، والذي بدأت خطواته اليوم، وتشكيل الحكومة لتعود إلى عدن لتمارس دورها وتنفيذ مهامها وفي المقدمة المعالجات الاقتصادية والمعيشية والأمنية لرفع المعاناة عن كاهل المواطن".

وتشهد المحافظات الواقعة تحت سيطرة الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي جنوب وشرقي اليمن، أزمة اقتصادية خانقة جراء الانهيار غير المسبوق للعملة الوطنية أمام النقد الأجنبي.

وزعم المخلافي أن جماعة أنصار الله(الحوثيين) ومن قال إنهم أعداء الشعب دون أن يسميهم صراحة، "يريدون بقاء الاقتتال وعدم تنفيذ اتفاق الرياض وتشكيل الحكومة الجديدة، من أجل استمرار الخلافات في صفوف الشرعية وتفاقم معاناة الشعب اليمني".
مشيراً إلى أن" بيان التحالف بخصوص البدء في تنفيذ الشق العسكري والخطوات التي تمت حتى الآن لقيت ترحيب شعبي"، ومحذراً من أن تلك الخطوات "ستلقى عرقلة من الذين لا يريدون للشعب اليمني الخير".
وبدأت الجمعة بمحافظة أبين جنوبي اليمن، أولى خطوات سحب القوات ضمن عملية الانسحابات العسكرية المتبادلة بموجب اتفاق الرياض المبرم بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا.
ويأتي هذا الانسحاب عقب تواتر أنباء عن قرب إعلان الحكومة المرتقبة عقب التوصل لتفاهمات بين الحكومة والانتقالي على الترتيبات الأخيرة قبيل الإعلان عنها بشكل رسمي.
وكان التحالف العربي أعلن في وقت سابق الجمعة، أن عملية فصل القوات في أبين وخروجها من عدن بدأت بالفعل.
وأكد أن عملية فصل القوات العسكرية المتواجدة في أبين وإخراجها من عدن تسير بإشراف مباشر من قوات التحالف واللجنة السعودية العسكرية الخاصة بمتابعة ومراقبة عملية الانسحابات والفصل بين القوات.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet