توتر دبلوماسي بين طهران وبعض العواصم الأوروبية بسبب إعدام صحفي إيراني معارض

ديبريفر
2020-12-13 | منذ 4 شهر

روح الله زم

باريس (ديبريفر) - أثارت عملية إعدام الصحفي الإيراني المعارض روح الله زم، عاصفة من الإنتقادات الواسعة في الأوساط الرسمية والشعبية الغربية، ما قد يؤدي إلى تأزم في العلاقات الدبلوماسية بين طهران وبعض العواصم الاوروبية.

والأحد، قالت وسائل إعلام إيرانية، إن طهران استدعت سفير جمهورية ألمانيا الإتحادية، التي تتولّى الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، على خلفية انتقادات بشأن قضية إعدام الصحفي الإيراني.

وأشارت وكالة أنباء "فارس" شبه الرسمية أن الخارجية الإيرانية تعتزم أيضاً استدعاء السفير الفرنسي، عقب إنتقادات لاذعة وجهتها باريس لطهران بسبب تنفيذ حكم الإعدام في الصحفي المعارض روح الله زم، الذي كان يعمل فيها قبل الإيقاع به وإعادته إلى إيران.

وأعلنت إيران  يوم السبت 12 ديسمبر تنفيذ الإعدام بحق روح الله زم في سجن أيفين السيء الصيت بطهران، عقب إعلان المحكمة العليا في البلاد، الثلاثاء الماضي، تأييد حكم إعدام الصحفي الذي اعتقله الحرس الثوري العام الماضي خلال ما وصفه بـ"عملية استخباراتية معقدة" بعدما قضى عدة سنوات في منفاه بفرنسا.

وأدين زم الذي كان يدير قناة على التليجرام تحت إسم "آمد نيوز" والتي يتابعها أكثر من مليون شخص، بالتحريض على العنف خلال احتجاجات مناوئة للحكومة عام 2017.

وقال الاتحاد الأوروبي في بيان بعد تنفيذ الإعدام "يدين الاتحاد هذا العمل بأشد العبارات، ويؤكد مرة أخرى معارضته الثابتة لاستخدام عقوبة الإعدام في ظل أي ظروف".

كما عبّرت فرنسا عن رد فعل غاضب على إعدام زم، بإعتبارها خطوة تتعارض مع التزامات طهران الدولية.

ووصفت وزارة الخارجية الفرنسية إعدام زم بأنه"عمل همجي وغير مقبول وخطير، يتعارض مع التزامات هذا البلد دولياً".".

وقالت في بيان "تدين باريس بأشدّ العبارات الممكنة هذا الانتهاك الخطير لحرية التعبير والصحافة في إيران".

كما دانت عدد من المنظمات الحقوقية والإنسانية حول العالم من بينها منظمة العفو الدولية ومنظمة "مراسلون بلا حدود" عملية إعدام روح الله، معتبرة إياها جريمة همجية بشعة تخالف الأعراف والمواثيق الدولية والإنسانية.

والصحفي روح الله زم، هو ابن رجل دين إصلاحي بارز، فرّ من إيران وحصل على اللجوء في فرنسا، وفي أكتوبر من العام 2019 قال الحرس الثوري الإيراني إنه "أوقع" زم في "عملية معقدة استخدم فيها الخداع الاستخباراتي"، ولم يوضح أين جرت، لكن عائلته أكدت اختطافه أثناء زيارته العراق.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet