نائب الرئيس اليمني: الانتهاء من تنفيذ اتفاق الرياض وآلية تسريعه سيوحد جهود استعادة الدولة

ديبريفر
2020-12-15 | منذ 2 شهر

نائب الرئيس اليمني خلال استقباله للسفير الفرنسي الجديد لدى اليمن في مقر إقامته بالرياض

الرياض (ديبريفر) - أكد نائب الرئيس اليمني، الفريق الركن علي محسن، الثلاثاء، أن من شأن الانتهاء من تنفيذ اتفاق الرياض وآلية تسريعه، تحقيق مكاسب وطنية كبيرة من ضمنها توحيد هدف اليمنيين في "استعادة الدولة اليمنية وإنهاء الانقلاب".
جاء ذلك خلال لقائه بالسفير الجديد لفرنسا لدى اليمن، جان ماري صفا، في مقر إقامته بالعاصمة السعودية الرياض.
واستعرض نائب الرئيس اليمني مع السفير الفرنسي، جملة من القضايا والموضوعات على الساحة اليمنية وفي مقدمتها مستجدات تنفيذ آلية تسريع اتفاق الرياض.
وكان التحالف الذي تقوده السعودية أعلن الجمعة الماضية، بدء عملية فصل القوات في محافظة أبين وخروجها من العاصمة المؤقتة عدن، بعد يوم واحد من تأكيده موافقة الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، على تنفيذ الشق العسكري لاتفاق الرياض خلال اسبوع، يليها إعلان الحكومة الجديدة المكونة من 24 وزيراً.
وجدد نائب الرئيس اليمني، التأكيد على دعم الحكومة الشرعية لكل الجهود الدولية الرامية لإحلال السلام الدائم المبني على المرجعيات الثلاث.
وتتمسك الحكومة الشرعية في اليمن، بسلام قائم على المرجعيات الثلاث المتفق عليها، وهي المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة لاسيما القرار 2216 (2015).
وزعم نائب الرئيس اليمني أن "من أكثر العراقيل التي تتهدد عملية السلام في اليمن هي استمرار الدعم المسلح والتدخل الإيراني والالتزام الحرفي لجماعة الحوثيين بتوجيهات طهران الهادفة في الأساس إلى زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة والتهديد المستمر للملاحة الدولية".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet