الدوحة تحسم حق استضافة الألعاب الآسيوية 2030 على حساب الرياض

ديبريفر
2020-12-16 | منذ 7 شهر

تمكنت الدوحة من حسم استضافة "أسياد 2030" للمرة الثانية، فيما ستحتضنها الرياض في 2034

مسقط (ديبريفر) - تمكنت الدوحة، الأربعاء، من حسم حق استضافة دورة الألعاب الآسيوية 2030، على حساب العاصمة السعودية الرياض التي نالت استضافة النسخة التالية في العام 2034، إثر تصويت الجمعية العمومية للمجلس الأولمبي الآسيوي.
وهذه هي المرة الثانية التي تستضيف فيها الدوحة الألعاب المقامة مرة كل أربع سنوات بعد 2006، فيما ستحتضنها السعودية للمرة الأولى، كما ستستضيف قطر أول مونديال كرة قدم في تاريخ الشرق الأوسط عام 2022.
ومنح اتفاق تم التوصل إليه مساء الثلاثاء برعاية رئيس المجلس الأولمبي الشيخ الكويتي أحمد الفهد الصباح، الفائز في التصويت حق استضافة 2030، مع إضافة بند غير مدرج يضمن للخاسر في التصويت استضافة نسخة 2034 من الحدث.
وأكد الفهد فوز قطر باستضافة ألعاب 2030 والرياض 2034، دون الإعلان عن عدد الأصوات.
من جانبه، شدد وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، على التزام بلاده بدعم الرياضة العالمية.
وقال الوزير القطري في تصريحات إعلامية، إن أبرز مقومات ملف الدوحة لاستضافة دورة الألعاب الآسيوية 2030، أمن وسلامة والضيوف"، مشيراً إلى أن "قطر تعد أكثر دول العالم أماناً وفقاً لمؤشر الجرائم العالمي".
معرباً عن تطلعه إلى "خلق واستحداث عالم أفضل ننتمي إليه جميعاً".
وكانت الجمعية العمومية للمجلس الأولمبي الآسيوي، عقدت في وقت سابق الأربعاء، بالعاصمة العمانية مسقط، اجتماعاً تم خلاله إعلان فوز قطر باستضافة دورة الألعاب الأسيوية (أسياد 2030).
والدوحة ثاني مدينة في غرب آسيا تستضيف الدورة بعدما استضافت أسياد 2006، بعد دورة الألعاب الآسيوية 1974 التي أقيمت في طهران.
وتستضيف مدينة هانغتشو الصينية الألعاب الآسيوية المقبلة في 2022، بينما تقام النسخة التالية في مدينة ناجويا ومقاطعة إيتشي في اليابان صيف 2026.
وتُعَد الألعاب الآسيوية من أكبر الأحداث الرياضية في القارة، حيث تشارك فيها 45 دولة وأكثر من 10 آلاف لاعب ولاعبة يتنافسون في أكثر من 40 نشاطا رياضيا.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet