حكومة الحوثيين تدعو السعودية للتفاوض وتأسيس علاقات جوار واحترام متبادل بين صنعاء والرياض

ديبريفر
2020-12-20 | منذ 3 شهر

هشام شرف

صنعاء (ديبريفر) - دعت حكومة الانقاذ التابعة لجماعة أنصار الله(الحوثيين) في اليمن، الأحد، السعودية للجلوس على "طاولة المفاوضات لمناقشة كافة القضايا والمشاكل التي تهم البلدين وتؤسس لعلاقات جوار قائمة على الاحترام المتبادل عدم التدخل في الشؤون الداخلية ولما يساهم في تعزيز أمن استقرار المنطقة".
جاء ذلك في رسالة بعثها وزير خارجية حكومة الانقاذ التابعة لجماعة الحوثيين، إلى رئيس مجلس الأمن الدولي لشهر ديسمبر 2020، جيري ما تجيلا، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في صنعاء.
وجدد هشام شرف تأكيد رغبة المجلس السياسي الأعلى وحكومة الانقاذ في العاصمة اليمنية صنعاء "الدخول في عملية سلام حقيقي ومتكامل من خلال خطوات جادة وشجاعة لإيقاف العدوان ورفع الحصار".
وتقود السعودية تحالفاً عربياً عسكرياً في اليمن منذ العام 2015، دعماً للحكومة المعترف بها دلياً ضد جماعة الحوثيين المدعومة من إيران والتي تسيطر على صنعاء وأغلب المحافظات شمال وغرب اليمن.
وتتهم الرياض جماعة الحوثيين باستهداف الأعيان المدنية والمنشآت الحيوية داخل العمق السعودي.
ونفى شرف الاتهامات السعودية لقوات الجماعة باستهداف المصالح الحيوية داخل المملكة، تهديد قطاع التجارة فيها.
وقال "إن مندوب السعودية لدى الأمم المتحدة تجاهل أن المملكة هي من تقود تحالف عدواني عسكري منذ ما يقارب ست سنوات تسبب في قتل وتشريد مئات الآلاف من المدنيين".
ودعا وزير خارجية الانقاذ، مندوب السعودية لدى الأمم المتحدة بالاطلاع على ما تنشره وسائل الإعلام المختلفة وقراءة تقارير الأمم المتحدة حول الكارثة الإنسانية الأسوأ على مستوى العالم التي هي من صنع بلاده نتيجة عدوانها وحصارها على اليمن.
مشيراً أن السلطات في صنعاء والقوات التابعة لها، " تمارس حقها الطبيعي في الدفاع عن النفس المكفول وفقاً للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة والشرائع السماوية".
ومؤكداً أن قوات جماعة الحوثيين "تستهدف الأماكن العسكرية والمنشآت الاقتصادية الحيوية التي تحرك آلية العدوان مع حرصها على تجنب استهداف المدنيين، فضلاً عن إصدار التحذيرات لتجنب تواجد المدنيين بالقرب من تلك المنشآت".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet