البيان الختامي لقمة "العلا" يؤكد نهاية الخلافات الخليجية ويشدد على عدم المساس بسيادة أي دولة

ديبريفر
2021-01-05 | منذ 2 أسبوع

بيان قمة

العلا (ديبريفر) - وقع قادة ورؤساء الوفود المشاركة في الدورة 41 لقمة مجلس التعاون الخليجي، مساء الثلاثاء، البيان الختامي لقمة العلا في المملكة العربية السعودية.
وأكد البيان الختامي لقمة "العلا"، على وقوف دول مجلس التعاون الخليجي صفاً واحداً في مواجهة أي تهديد تتعرض له أي من دول المجلس.
وفيما أكد البيان نهاية الخلافات بين دول مجلس التعاون الخليجي وإنهاء الأزمة، شدد على عدم المساس بسيادة أي دولة أو استهداف أمنها.
وقال الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، نايف الحجرف، الذي تلا البيان الختامي لقمة "العلا"، إن عنوان القمة هو المصارحة والمصالحة لطي صفحة الخلافات.
مشيراً إلى أن القادة الخليجيين ناقشوا تنسيق المواقف الجماعية بينهم بخصوص عديد قضايا مختلفة.
وأفاد البيان أن مباحثات ثنائية جرت لتعزيز التعاون في مجال مكافحة الإرهاب والجريمة.
ووجه البيان الشكر لدولة الكويت والولايات المتحدة الأمريكية لمساعيهما في دعم قمة "العلا" والمصالحة الخليجية.
وأكد الحجرف توقيع مصر على بيان القمة، معتبراً ذلك تأكيداً على الروابط التي تجمعها مع دول مجلس التعاون الخليجي.
ودعا البيان إلى استكمال مقومات الوحدة الاقتصادية وبلورة سياسة خارجية موحدة.
وبحسب البيان، جرى الاتفاق على تعزيز أدوات الحوكمة والشفافية ومكافحة الفساد من خلال منظومة مجلس التعاون الخليجي، وتعزيز التكامل العسكري لمواجهة التحديات المستجدة في وجه التهديدات الخارجية.
كما دعا إلى تعزيز الدور الإقليمي للمجلس من خلال توحيد المواقف بما يحقق المصالح المشتركة.
وتم خلال القمة التوقيع على اتفاق لإنهاء الأزمة الخليجية، بين قطر وكل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر.
وكان وزير الخارجية الكويتي، أحمد ناصر الصباح، أعلن مساء الإثنين، الاتفاق على فتح كامل الحدود بين السعودية وقطر.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet