الرئيس التونسي يتلقى طرداً مشبوهاً والأجهزة الأمنية تحقق للكشف عن مصدره

ديبريفر
2021-01-27 | منذ 9 شهر

الرئيس التونسي قيس سعيد يتلقى طرداً مشبوهاً لكنه لم يفتحه

تونس (ديبريفر) - قال مصدر مطلع، إن الرئاسة التونسية تسلمت الأربعاء، طرداً يشتبه في احتوائه مادة غريبة قد تكون سامة.
وذكرت وسائل إعلام عربية إن الرئيس التونسي قيس سعيد لم يتسلم الطرد بنفسه، وأن التحقيقات جارية من قبل الجهات الأمنية المختصة للكشف عن مصدر الطرد المشبوه.
وفيما أكدت المصدر أن الرئيس سعيد بخير وبصحة جيدة، لا تزال الجهات الأمنية التونسية في انتظار نتائج تحليل المادة التي احتوها الطرد.
ووفقاً لوكالة "تونس أفريقيا للأنباء" إن "الظرف المشبوه وصل إلى القصر الرئاسي بقرطاج وأنه كان خالياً من أية وثائق ويحتوي في المقابل على مادة مشبوهة".
ونقلت الوكالة عن مصادر، إن "الرئيس لم يتلقى هذا الظرف بل قام بفتحه أحد الأعوان داخل القصر الرئاسي".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet