ثنائية أجويرو تقود السيتي للفوز على تشيلسي والتتويج بكأس الدرع الخيرية

لندن (ديبريفر)
2018-08-05 | منذ 4 شهر

أصبح أجويرو أول لاعب في تاريخ مانشستر سيتي يسجل 200 هدف

  سجل النجم الأرجنتيني سيرجيو أجويرو هدفين ليقود فريقه مانشستر سيتي للتتويج بكأس الدرع الخيرية الإنجليزي لكرة القدم بعد فوزه على تشيلسي بهدفين دون رد في المباراة التي جمعتهما اليوم الأحد على ملعب ويمبلي في العاصمة البريطانية لندن.

  جاء هدفا أجويرو مناصفة بين شوطي المباراة، إذ التسجيل في الدقيقة 13 بكرة سددها بيسراه من مشارف منطقة الجزاء، وضاعف النتيجة من كرة زاحفة داخل المنطقة في الدقيقة 58.

  وتجمع مباراة كأس الدرع الخيرية أو ما يسميها البعض درع المجتمع، سنوياً بين بطل الدوري (مانشستر سيتي) وبطل الكأس (تشلسي) وتقام قبل أسبوع من انطلاق الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم.

  ويستهل "سيتي" حملة الدفاع عن لقبه في الدوري المحلي خارج ملعبه ضد ارسنال الأحد القادم، في حين يحل تشلسي ضيفا على هادرسفيلد السبت المقبل.

  وخاض مانشستر سيتي المباراة بمشاركة أبرز نجومه بالإضافة إلى جناحه الجزائري رياض محرز الذي لعب أول مباراة رسمية له مع فريقه المنتقل إليه مؤخراً مقابل 60 مليون جنيه استرليني في الصفقة الوحيدة التي قام بها الفريق الشمالي بطل الدوري الموسم الفائت، في حين غاب عنه صانع ألعابه البلجيكي كيفن دي بروين.

  فيما غاب عن تشلسي، محور خط الوسط الفرنسي نغولو كونتي ومواطنه المهاجم أوليفييه جيرو اللذان توجا مع منتخب بلادهما بطلاً لكأس العالم منتصف يوليو المنصرم، بالإضافة إلى غياب نجم تشيلسي، البلجيكي ادين هازار ومواطنه حارس المرمى تيبو كورتوا.

  واشرك مدرب تشلسي الجديد، الإيطالي ماوريتسيو ساري الذي حل بدلا من مواطنه انطونيو كونتي، الشاب كالوم هادسون اودوي (17 عاما) في مركز الجناح الأيسر.

 سيطر السيتي على مجريات اللعب مبكراً وكانت البداية حصوله على ركلة حرة مباشرة في الدقيقة السادسة سددها محرز لكنها اصطدمت بالجدار الدفاعي.

  وفي الدقيقة 13 من زمن المباراة تمكن مان سيتي من ترجمة أفضليته إلى هدف أول بعد مجهود فردي لفودن قبل أن يمرر الكرة إلى أجويرو الذي سيطر عليها وسددها بيسراه من مشارف منطقة الجزاء ليودعها في مرمى زميله في المنتخب الأرجنتيني الحارس ويلي كاباييرو، وليصبح أجويرو أول لاعب في تاريخ مانشستر سيتي يسجل 200 هدف.

   وأخفق الإسباني ألفارو موراتا في تعديل النتيجة حينما فشل في استغلال خطأ دفاعيا في صفوف مانشستر سيتي وسدد الكرة بعيدا عن المرمى في الدقيقة 25.

  وبعدها بعشر دقائق أخفق هادسون اودوي في إدراك التعادل أيضاً بعدما شق طريقه ببراعة وسط دفاع مانشستر سيتي وأطلق كرة قوية تصدى لها الحارس كلاوديو برافو.

 وفي الشوط الثاني استمرت أفضلية مانشستر سيتي، وفي الدقيقة 50 مرر فودن كرة أمامية ماكرة، وتمكن أجويرو من كسر مصيدة التسلل وانفرد بكاباييرو وراوغه لكنه سدد في الشباك الخارجية مهدراً فرصة تعزيز تقدم فريقه.

   وسرعان ما عاد أجويرو ليكفر عن خطأه السابق حينما استغل في الدقيقة 58 هجمة مرتدة سريعة بدأها جون ستونز ووصلت إلى البرتغالي برناردو سيلفا على مشارف المنطقة ومررها بدهاء إلى أجويرو الذي سددها زاحفة في شباك تشلسي مضاعفا النتيجة لفريقه.

  وجاء الرد في الدقيقة 66 من الجزائري رياض محرز الذي سدد كرة من بعيد لكنها جانبت المرمى.

  وكاد أجويرو أن يضيف الهدف الثالث في الدقيقة 73 إلا أن تسديدته القوية على الطاير تصدى لها كاباييرو الذي أنقذ مرماه مجددا في الدقيقة 84 من هدف مؤكد للبرازيلي غابريال جيزوس بعد تلاعبه بمواطنه ديفيد لويز وسدد كرة قوية تصدى لها الحارس ببراعة.


لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام عبر الرابط أدناه:
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق