الحكومة الشرعية تتهم الحوثيين باضطهاد الأقليات والحريات الدينية في اليمن

ديبريفر
2021-04-08 | منذ 4 شهر

عدن (ديبريفر) - اتهمت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، مساء الأربعاء، جماعة أنصار الله(الحوثيين) بممارسة صنوف الاضطهاد بحق أبناء الطائفتين البهائية واليهودية، وإجبارهم على الهجرة خارج اليمن.
وقال وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني، معمر الإرياني، على حسابه في "تويتر"، إن "ممارسات جماعة الحوثي بحق الطائفتين اليهودية والبهائية، منذ نشأتها وصولاً لانقلابها على الدولة عام 2014، تعكس نهج وثقافة وسلوك الجماعة تجاه الأقليات والحريات الدينية، وكذا محاولاتها الخطيرة للإطاحة بقيم العيش المشترك بين اليمنيين التي سادت لآلاف السنين".
وزعم الإرياني، إن جماعة الحوثي "مارست صنوف الاضطهاد بحق أبناء الطائفة اليهودية منذ ظهورها في صعدة، وأجبرتها على" الهجرة خارج اليمن بعد ترحيل آخر 3 أسر مؤخراً، فيما لا يزال ليفي مرحبي مخفياً منذ 6 سنوات أصيب خلالها بشلل جزئي وعدة جلطات دماغية جراء التعذيب بسبب رفضه مقايضته بمغادرة اليمن مقابل إطلاقه".
كما اتهم جماعة الحوثي بـ" اختطاف العشرات من أعضاء الطائفة البهائية من منازلهم، بينهم زعيم الطائفة، ونهبت ممتلكاتهم، وأصدرت ضدهم أحكام بالإعدام، ورحلتهم قسرياً".
واشار إلى أن الجماعة تواصل محاكمة البهائيين بعد أن أغلقت المكاتب والجمعيات الخيرية التي كانوا يديرونها.
ولم يصدر أي تعليق فوري من جماعة الحوثي بشأن اتهامها باضطهاد الاقليات في اليمن.
وكانت قضية محاكمة البهائيين من قبل القضاء الحوثي، العام الماضي، وصدر أحكاماً قضائية بإعدام عدد منهم، أثار ردود فعل غاضبة وحملة تنديد واسعة لدى الأوساط والمنظمات المحلية والدولية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet