إنارة اقدم ملاعب الجزيرة العربية والخليج في اليمن

ديبريفر
2021-04-20 | منذ 3 أسبوع

عدن (ديبريفر) - انهت وزارة الشباب والرياضة في الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا أعمال ترميم وانارة ملعب الحبيشي التاريخي بمحافظة عدن أقدم ملاعب الجزيرة العربية والخليج.

وأعرب وزير الشباب والرياضة نايف صالح البكري عن تهانيه وتبريكاته للرياضيين في العاصمة المؤقتة عدن، وفي عموم محافظات اليمن، بمناسبة انتهاء أعمال اعادة تجديد الاستاد.

وشملت المرحلة الأخيرة لإعادة تأهيل الملعب، أعمال الإنارة الى جانب فرش أرضيته بالعشب الاصطناعي، وتجهيز مقصورة كبار الضيوف، وتركيب المقاعد لمدرجات الجماهير .

ودون الوزير البكري على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" قائلا: "انتهت أمس الأحد بفضل الله، ثم بفضل الجهود التي بذلت من قبل مهندسي الوزارة ، والجهة المنفذة للمشروع؛ أعمال التركيب للإنارة وفق ما كان مخططا له".

وأوضح وزير الرياضة بأن التكلفة الإضافية لأعمال الانارة بلغت 103 ملايين ريال، بعد أن شهد شهر نوفمبر من العام الماضي افتتاح المرحلة الأولى الأساسية من مشروع تأهيل الملعب .

واضاف: "بهذه المناسبة نهنئ الرياضيين في عدن وفي بقية المحافظات بهذا الإنجاز الجديد الذي يضاف إلى جملة ما تحقق لنا في قطاع الشباب والرياضة ، في ظل الدعم اللامحدود من قبل قيادة الدولة".

وتابع: "أن اكتمال انجاز مشروع تأهيل الإنارة وتجديدها لأقدم ملاعب الجزيرة العربية والخليج ، في وقته المحدد يمثل وفاء للعهد الذي قطعناه على أنفسنا في وزارة الشباب والرياضة".

ونوه الى أن تأهيل الملعب يمثل امتدادا للعديد من مشاريع البنية التحتية التي نفذت، أو التي مازالت في طور التنفيذ، مجددا التأكيد على سعي الوزارة لمواصلة العمل في تلك المشاريع، بما يسهم في النهوض بواقع الرياضة اليمنية، والمساهمة في تطويرها والارتقاء بها.

وختم بالقول: "نجدها فرصة ومناسبة لنشيد بكل الجهود التي بذلت في سبيل انجاز هذا العمل ومشروع تأهيل الملعب بشكل عام ، ونهيب بالجميع الحفاظ عليه باعتباره ملكا للرياضيين والشباب وكل أبناء الوطن دون استثناء ، مجددا التهنئة بعودة الابتسامة والإشراق إلى أحد المنارات الشامخة في ثغر اليمن الباسم".

وتأسس ملعب الحبيشي تحت مسمى "المدرج البلدي" في العام 1950 ويعد واحدا من أعرق الملاعب الرياضية على المستوى المحلي، والأقدم في الجزيرة والخليج، وشيدت لبناته الأساسية إبان الاحتلال البريطاني لعدن.

وفي العام 1974 شهد الاستاد مواجهة دولية هامة جمعت منتخب اليمن الجنوبي سابقا ومنتخب العراق تخليدا لذكرى لاعب الأحرار الراحل محمد علي الحبيشي الذي اعيد تسمية الملعب باسمه من حينها.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet