وفاة القيادي البارز في جماعة الحوثي اللواء يحيى الشامي متأثراً بكورونا

ديبريفر
2021-04-26 | منذ 3 أسبوع

 

اللواء يحيى الشاميصنعاء (ديبريفر) - توفي اللواء يحيى الشامي، أحد أبرز القيادات العسكرية في جماعة أنصار الله (الحوثيين) ومستشار المجلس السياسي الأعلى للجماعة في صنعاء، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا.
وقال مصدر مقرب من عائلة اللواء الشامي، لوكالة "ديبريفر" إنه توفي فجر الإثنين، بعد أكثر من 40 يوماً من اصابته بفيروس كورونا المستجد، داخل المستشفى الذي ظل يتلقى فيه العلاج رفقة زوجته وولده اللواء زكريا الشامي اللذان توفيا قبله بنحو شهر.
واللواء يحيى الشامي المطلوب الـ11 في قائمة المطلوبين التي أعلنها التحالف العربي بقيادة السعودية في نوفمبر 2017 وتضم 40 من قيادات الجماعة البارزة.
وجاءت وفاة اللواء الشامي بعد ثلاثة أيام من دفن زوجته وابنه وزير النقل السابق في حكومة الانقاذ التابعة للجماعة زكريا.
ولم يصدر بيان رسمي فوري من جماعة الحوثي بشأن وفاة اللواء الشامي.
وفتك الوباء بعدد من أبرز قيادات الجماعة خلال منذ مارس الماضي، بينهم وزير النقل اللواء زكريا الشامي، والقيادي الأمني سلطان زابن، والقيادي الجنوبي حسين زيد بن يحيى، فيما لا يزال آخرون يخضعون لإجراءات طبية صارمة بسبب إصابتهم بالفيروس.
وتحفظت الجماعة عن ذكر أسباب وفاة حسين زيد بن يحيى، مثلما فعلت مع كل من اللواء الشامي وسلطان زابن.
كما تتحفظ وزارة صحة الحوثيين على اعداد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في مناطق سيطرة الجماعة منذ أبريل العام الماضي وحتى الآن.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet