تطورات عسكرية جديدة بين قوات المجلس الإنتقالي والحوثيين بجبهة كرش

ديبريفر
2021-05-17 | منذ 1 شهر

كرش - أرشيف

لحج (ديبريفر) - تجددت المعارك العسكرية العنيفة، الاثنين،بين قوات المجلس الإنتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا وجماعة أنصار الله (الحوثية) الموالية لإيران، في جبهات القتال بمحافظة، جنوبي اليمن، وذلك بعد أكثر من عامين على الهدوء الحذر.

وقال محمد النقيب المتحدث العسكري لقوات المجلس الانتقالي، أن معارك عنيفة دارت بين الطرفين خلال الساعات القليلة الماضية بجبهة كرش شمالي لحج، وسط قصف مدفعي متبادل.

وأوضح النقيب عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك أن "سلاح المدفعية بجبهة كرش استهدف تجمعات حوثية شمال جبال الضواري، في جبهة كرش التابعة لمحافظة لحج.

مضيفاً، إن قوات الإنتقالي تمكنت من تحقيق إصابات دقيقة في تجمعات وثكنات "العدو الحوثي"، ولا يزال تبادل القصف المدفعي مستمراً حتى الان، حد قوله.

ولم ترد حتى اللحظة أية معلومات دقيقة حول نتائج تلك المعركة وأعداد الضحايا.

وشهدت جبهات القتال بمحافظة لحج منذ العام 2018 حالة من الهدوء الحذر، وتوقف العمليات القتالية بشكل مفاجئ.

وتأتي هذه المواجهات، بالتزامن مع تجدد المعارك الشرسة، الاثنين، شمال غربي محافظة الضالع، وذلك إثر هجوم مباغت نفذته جماعة الحوثي على مواقع للقوات المشتركة في قطاع بتار.

وبحسب مصدر عسكري، فقد تمكنت القوات المشتركة من كسر الهجوم الحوثي وإجبار مقاتليها على التقهقر والتراجع بعدما تكبدوا خسائر بشرية كبيرة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet