الحوثيون يتهمون أمريكا باستباحة سيادة اليمن وعرقلة الحل السياسي

ديبريفر
2021-08-12 | منذ 1 شهر

محمد عبدالسلام

مسقط (ديبريفر) - اتهمت جماعة أنصار الله (الحوثيين) مساء الأربعاء، الولايات المتحدة بالوقوف وراء كافة الأزمات التي تعصف باليمن واستباحة السيادة الوطنية، وذلك رداً على اتهامات أمريكية للجماعة بإطالة أمد النزاع اليمني والمتاجرة بالأزمة الإنسانية.  
وقال المتحدث باسم الجماعة وكبير مفاوضيها محمد عبد السلام في تغريدة على "تويتر"، إن "التدخل الأمريكي في اليمن أدى إلى استباحة السيادة الوطنية، بالعدوان الغاشم"، في إشارة إلى العمليات العسكرية التي ينفذها التحالف العربي بقيادة السعودية دعماً للحكومة اليمنية المعترف بها دولياً.  
وأضاف "وقد جلبت أمريكا لذلك السعودية والإمارات وعملت على تنشيط  القاعدة وداعش" في تجديد لاتهامات سابقة بأن الولايات المتحدة تقود العمليات العسكرية للتحالف وليس السعودية.  
كما اتهم عبدالسلام، الولايات المتحدة بـ"فرض حصار خانق" على اليمن، قال إنه أسفر عن كوارث طالت كل نواحي الحياة، في إشارة للحظر الجوي والبري والبحري المفروض على منافذ الحوثيين شمال وغرب اليمن.  
واختتم كبير مفاوضي الحوثيين تغريدته قائلاً: "من يحول دون التوصل لحل سياسي هي أمريكا".
تصريحات كبير مفاوضي الحوثيين جاءت إثر اتهام المبعوث الأمريكي إلى اليمن، تيموثي ليندركينغ، الجماعة بتعطيل الجهود الدولية والإقليمية لإنهاء الحرب جراء تركيز هجومها على مأرب، واستخدام عائدات ميناء الحديدة التي كان من المفترض أن تذهب لسداد رواتب موظفي الدولة، لتمويل أعمالها العسكرية. 
وسبق للمبعوث الأمريكي توجيه اتهامات صريحة للحوثيين بأنهم الطرف المعرقل الوحيد لحل الأزمة، ووضع مستقبل اليمن كرهينة لمقامرات سياسية وعسكرية غير محسوبة العواقب، ودون اكتراث بمعاناة ملايين اليمنيين. 
ومنذ نحو 7 سنوات، يشهد اليمن حرباً بين الحكومة المعترف بها دولياً، وجماعة أنصار الله (الحوثيين).
وأودت الحرب بحياة 233 ألف شخص، ودفعت 80 بالمئة من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، للاعتماد على المساعدات للبقاء أحياء، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم وفق الأمم المتحدة.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet